تعرف على رجل الأعمال الهندي مشتري اللوحة المميزة “D5” بـ33 مليون درهم في دبي 


للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
ارسل كلمة “اشتراك” للرقم 00966555617745
أخبار حصرية - منوعات - فيديو - صور



قال رجل الأعمال الذي اشترى في مزاد هيئة المواصلات والطرق بإمارة دبي رقم لوحة مميزاً (D5) بمبلغ 33 مليون درهم إنه كان على استعداد لشراء اللوحة المميزة حتى لو وصل سعرها إلى 40 أو50 مليون درهم.

وأكد بالفندر ساهاني، وهو رجل أعمال هندي يقيم في دبي منذ 20 عاماً ويعمل في مجال التطوير العقاري، إن سبب تصميمه على شراء اللوحة هو حبه للتميز وللمشاركة في عمل الخير، حيث إن ريع المزاد يعود لأعمال خيرية.

وأفاد رجل الأعمال أنه مولع بالأرقام المميزة، وسبق له شراء رقم لوحة مميز آخر (O9) ، لافتاً إلى أنه ركب اللوحتين على سيارتيه الفاخرتين من طراز رولز رويس.

source

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

  1. الدكتور عبد المنعم

    سفاهة

    مصيبة إذا وقع المال بأيدي السفهاء

    الله المستعان

    الرد
  2. الا الوطن ?

    انا كنت اتكلم مثل الباقي واشتم واتكلم عالغير لاكن ماستفدت غير الأثم .. لاكن اقول لعل في نيته خير

    الرد
  3. سعود البدراني

    لا نعلم عنه شي سواء انه تاجر هندي في دبي ولذلك لا نصدر احكام على الآخرين ونحن لا نعلم عنه شي ، ومن ابسط حقوقه كونه تاجر ان يستمتع بـ أمواله وصرفها بالطريقة الذي تعجبه .
    البعض يقول سفيه ولو كان لديه مثل ما يملك لقال عن نفسه حريه شخصية
    وانا مثل ما فهمت ان قيمة هذه لوحة سوف يذهب ريعها الى مؤسسه خيرية ، اذاً فيه جانب انساني
    وانا اشوف انه ضرب عصفورين بحجر

    الرد
  4. abu marwan

    ياليت عندي نصفها اضعها في الاقربين من الفقراء والمساكين وجزء منها في بيوت الله…واحجج من لم يحج من المسلمين

    الرد
  5. خالد

    الله أعلم كفيلة اللي يجدد له لو أنه عندنا بالسعوديه ؟ هههههههههههههههه اظاهر بعد بيلبسه بشت ويشيخه ويصير الشيخ لكفيله

    الرد
  6. كمال زيد الكيلاني

    صباح الخير .. كلام كبير .. إذا كانت النية للفقراء والمساكين فكان أولى به أن يوزعها بنفسه على فقراء الهند ويا كثرهم في بلاده .. وفي دبي وغيرها فقراء وفي كل مكان الان في بلاد العرب مساكين .. في سوريا وفي العراق رأينا الهندي هناك .. هذا كلام فاضي وعلى الدولة أخذ أمواله وتوزيعها على الفقراء ..

    الرد
  7. علي بن دليه الأسمري

    إذا عمله من أجل الجمعيات الخيرية
    فسأل الله تعالى أن يتقبل منه

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *