الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

5 نصائح للسعوديين لتجنب مخاطر الـ”بيتكوين” وأخواتها

5 نصائح للسعوديين لتجنب مخاطر الـ”بيتكوين” وأخواتها

▪ واتس المملكة 




أوضح طلعت حافظ، أمين لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية ، إن الحديث عن التداولات الخطرة يشمل مختلف فئات العملات الرقمية المشفرة، ولكن الـ “بيتكوين” اكتسبت شهرة أكثر من غيرها.
الالتزام بالضوابط والقوانين المالية
وأشار بحسب “العربية.نت” أن كثيراً من مخاطر النشاطات المالية غير المرخصة، ومنها العملات المشفرة، تقع على عاتق من يتعامل معها، ناصحاً المتعاملين بالشأن المالي بالالتزام بالضوابط والقوانين المالية لحماية أنفسهم من أضرار جسيمة قد تلحق بهم جراء مخالفة القوانين المعمول بها. وكشف حافظ عن 5 جوانب قانونية مهمة ، أولها أن المواطن المتضرر من تعاملات البيتكوين يحق له رفع شكوى على المؤسسة أو الشركة التي تروج للعملات الرقمية بيتكوين أو غيرها، وإذا كان تعامل الشخص من خلال حساب لشركة لدى بنك سعودي فإن هذه الشركة قد مارست المخالفات الآتية:
1 – مارست عملا مصرفيا واستثماريا دون ترخيص.
2 – إذا كان نتج عن ممارسة هذه الشركة خداع للعملاء فهي قد ارتكبت جريمة احتيال. وتأتي الحلول النظامية بأن يقوم العميل المتضرر بتقديم شكوى لدى الشرطة ضد أصحاب الشخص الاعتباري (الشركة).
طريقة رفع الشكاوى
وأوضح حافظ : “إذا كانت مشكلة العميل المستثمر مع شركة خارجية وكان تحويله الأموال بإرادة منه وهو من نفذ الحوالة المالية إلى خارج السعودية، فلن تستطيع السلطات الأمنية استقبال الشكوى، وعلى العميل رفع دعواه في بلد الشركة ولا يستطيع البنك السعودي تقديم أي مساعدة ما عدا إعطاء العميل كشف حساب بنكي لحسابه فقط.” وحول آلية تلقي الشكاوى قال حافظ أنه لا يوجد لجنة مختصة لتلقي الشكاوى ، لأن النظر في شكاوى الجرائم الإلكترونية خارج اختصاص المصارف. وحول الجهة التي يتوجه لها المتضرر قال حافظ أنه يفضل الرفع بالشكوى في محاكم البلد موطن الشركة بحكم الخبرة والتخصص، خاصة أن السعودية لا تعترف بالتعامل مع العملات الافتراضية.
اعرف عميلك
مضيفاً أن البنوك السعودية لديها إدارات التزام Compliance Department من بين مهامها متابعة الحسابات المخالفة لقاعدة “اعرف عميلك” والتي يشتبه في حركتها بما لا يتوافق مع طبيعة الحساب والسبب الذي فتح من أجله، وهنا البنوك لا تفرق بين الحسابات سواء كانت لأفراد طبيعيين أم اعتباريين. وكانت العملة الرقمية الأشهر بالعالم “بيتكوين” قد صعدت بصورة خيالية من قيمة لا تذكر عند ابتكارها في العام 2009 لتشق طريقها سريعا، وتواصل الصعود إلى دولار واحد ثم مئات الدولارات حتى وصلت ذروتها نهاية العام 2017 فوق 19 ألف دولار، وبقيت تتقلب بشكل متسارع حتى هوت فجأة مرة أخرى إلى مستويات 10 آلاف دولار، ومن ثم هوت أكثر إلى مستويات 5 آلاف دولار قبل يومين لتعود وتستقر اليوم عند مستوى 8 آلاف دولار.



Source 



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات