الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معنا

تعرف على حيل المخالفين للتهرب من الضريبة المضافة

تعرف على حيل المخالفين للتهرب من الضريبة المضافة

▪ واتس المملكة 



بالرغم من الجهود المكثفة التي تبذلها الجهات المختصة، لمكافحة التلاعب بالأسواق بعد بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% على السلع والمنتجات، إلا أن المخالفات والتجاوزات لم تنتهي بعد، ويحاول المخالفون والمتجاوزون ابتكار أساليب وحيل مختلفة.
ووفقا لـ«الوطن» فقد تم رصد 11 نوعا من المخالفات والتجاوزات والتلاعب بالأسعار على مدار الأيام الماضية في العاصمة السعودية “الرياض” يمكن تصنيف كثير منها بـ “ضروب الاحتيال”. ومن أبرز تلك الحيل والمخالفات “المغالاة في أسعار بعض السلع الأساسية مثل «الخبز»، واستخدام متاجر أرقام تسجيل بالضريبة غير صحيحة، أو تخص متاجر أخرى، واستغلال السلع مع بدء تطبيق فرض الضريبة، وجني نسبة الضريبة من المستهلكين بدون وجه حق، إضافة إلى أخذ بعض المتاجر ضريبة تزيد عن 5%، وادعاء منشآت غير مسجلة بتحمل الضريبة عن المواطنين بهدف الحصول على دعاية مجانية.



وتصدرت متاجر المواد الغذائية المتوسطة وبعض متاجر «الهايبرماركت» الكبيرة، والمطاعم، والمخابز، ومقاهي القهوة والشيشة، إضافة إلى محلات الغاز، ومتاجر الملابس والمستلزمات المنزلية، قائمة المنشآت التي ارتكبت مخالفات في تطبيق ضريبة القيمة المضافة والمغالاة في الأسعار خلال الأيام الأربعة الأولى من تطبيق الضريبة. في مقابل ذلك فقد ارتفع وعي المستهلكين السعوديين والمقيمين في المملكة، فيما يتعلق بحفظ حقوقهم وكشف التلاعب بالأسعار والتحايل بتحصيل الضريبة، حيث تم رصد قيام عدد من المواطنين والمقيمين بتحميل التطبيق الإلكتروني الخاص بضريبة القيمة المضافة على هواتفهم النقالة، والحرص على الحصول على فواتير لمشترياتهم، وتدقيق الأرقام الخاصة بتسجيل المتاجر في الضريبة من خلال التطبيق للتأكد من صحة نظامية المتجر بتحصيل نسبة الضريبة، ومراجعة الأسعار للتأكد من عدم وجود زيادة على الأسعار السابقة قبل الضريبة.

من بين دلالات زيادة الوعي لدى المستهلكين أيضا، الامتناع عن الشراء من بعض المتاجر التي استغلت تطبيق الضريبة لزيادة أسعار السلع، والحرص على التبليغ عن المتاجر المخالفة للجهات المختصة بمراقبة تطبيق الضريبة، والحرص على استرجاع الهللات المتبقية من قيمة مشترياتهم، ورفض التعويض عن الهللات بالعلك أو المناديل الذي اعتادت عليه بعض المتاجر.

Source