الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معنا
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


وقف برنامج مجلس الشباب لـ الممثل اليمني عمر حسين على “MBC”.. ومغردون: السعودية للسعوديين

وقف برنامج مجلس الشباب لـ الممثل اليمني عمر حسين على “MBC”.. ومغردون: السعودية للسعوديين







▪ واتس المملكة 

في قرار وصفه البعض بالتاريخي، ألغى وزير الإعلام والثقافة عواد بن صالح العواد، برنامج “مجلس الشباب” المقدم عبر قناة إم بي سي الذي يقدمه المذيع اليمني عمر حسين، ليستقبله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثير من الترحاب والتأييد؛ لكونه خطوة نحو الانتصار للسعودية والسعوديين. وردًّا على هذا القرار، دشن المغردون هاشتاق #الغاء_برنامج_مجلس_الشباب، عبروا من خلاله عن آرائهم حيالها ومدى ما تعكسه من استجابة لرغبات كثير من السعوديين؛ حيث علق عبد الله القحطاني: “الحمد لله على الغاء_برنامج_مجلس_الشباب.. برنامج قائم على استفزاز المواطنين السعوديين.. تبتعث دولتنا أبناءنا لأرقى الجامعات في جميع التخصصات، منها الإعلام، ويأتي يمنيون ويناقشون قضايانا ويبحثون لها عن حلول في ظل صمت غريب من وزير الإعلام.. لا لاستفزاز المواطنين”.


فيما أشار عبد الله الجهيمي إلى أن هذا القرار يعكس أن الوعي عند الشعب السعودي يزداد وصار يَلفُظُ كل قبيحٍ حاول أن يمتطيه؛ ليحقق شهرةً، ويستحصل مالًا!، فيما طالب فيصل عبد الله بما هو أكبر من ذلك: التحقيق مع مقدم البرنامج بسبب ما سماها “تهمة التحريض ضد الوطن”. إذ ناشد القبض على مقدمه ومن سهَّل لهم مهمة التحريض ضد الوطن والقبض على المقيمين المرتزقة الذين تصدروا الإعلام الجديد في بلادنا ويتكلمون في شأن الوطن، فيما لخص حسام لشول القصة في عدد من الخطوات وثقها كالتالي: “أجنبي قام بالتهكم بشعب البلد الذي أطعمه وسقاه ورعاه ومكنه من الشهرة والثروة، فهب في وجهه المواطنون المخلصون ودافعوا عن وطنهم، ثم سمع المسؤول المخلص أصوات المواطنين المخلصين فتم #الغاء_برنامج_مجلس_الشباب.. ناصر المواطن وطنه فانتصر!.. من دون فتن كان يدعو لها عمر”. يذكر أن البرنامج المقدم على إم بي سي كان يقدمه المذيع اليمني عمر حسين، الذي كان يظهر ممثلًا لوجهة نظر الشباب السعودي؛ ما أثار حفيظة شريحة من السعوديين ممن رأوا أن خير من يمثلهم السعودي لا الأجنبي؛ حتى يكون على دراية كاملة بمشكلاتهم وكيفية طرح الحلول لها.

Source 



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات