الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

بعد المقاطع المشينة وسجن الأمير.. السعوديون: كلمتان  للملك وولي العهد قاطعتان للمتنفذين       #سلمان_الحزم_يسجن_الأمير

بعد المقاطع المشينة وسجن الأمير.. السعوديون: كلمتان  للملك وولي العهد قاطعتان للمتنفذين       #سلمان_الحزم_يسجن_الأمير

بعد المقاطع المشينة وسجن الأمير.. السعوديون: كلمتان  للملك وولي العهد قاطعتان للمتنفذين       #سلمان_الحزم_يسجن_الأمير







تفاعل مغردون على موقع “تويتر” مع توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بإلقاء القبض فورياً على الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مساعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، وإيداعه السجن وجميع الذين ظهروا معه في المقاطع المشينة، وما فيها من تجاوزات وانتهاكات؛ تطبيقاً لرسالة أنه لا أحد فوق المساءلة أو المحاسبة.


وأكدوا أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، شكّل ملامح تطبيق النظام بين الجميع ومحاسبة كل متنفذ والسير قدماً لإرساء العدل والمساواة بين شرائح المجتمع السعودي على اختلاف طبقاته حتى أصبح شعار هذه المرحلة “لا فرق بين الوزير والأمير والمواطنين”.


واستذكر المجتمع السعودي، أمس، كلمة خادم الحرمين الشريفين التي قالها عند استقباله المهتمين والمسؤولين عن مكافحة الفساد في 3 يونيو 2015 والتي بلا شك لم تكن أحرفا عابرة أو أحاسيس طارئة تنتهي سريعاً؛ بل هي عنوان لمرحلة قادمة عندما قال: “يستطيع أي شخص رفع قضية على أي فرد من أفراد الأسرة ونقول: رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي إذا شفتوا شيئاً يضر بالمواطن أو بأفراد أو بقبيلة أو ببلدة أو بأي شيء كان، أبوابنا مفتوحة، تلفوناتنا مفتوحة، وآذاننا مفتوحة لكم”.


ورأى المغردون أن تفاعل الملك الذي جاء سريعاً، أمس، تأكيد على أنه متابع لما يحدث بالشارع السعودي ولا يرضى بالخطأ من أي شخص سواء مواطن أو مقيم.


وفي تأكيد لرسالة خادم الحرمين الشريفين ظهر ولى العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، في لقائه مع داوود الشريان وعلّق على إعفاء وزير الخدمة المدنية السابق، مؤكداً أنه لا مناص من العقوبات لكل متجاوز متى ما توفرت الأدلة الكافية.


وقال في كلمة حملت كل معاني الشفافية والمحاسبة السريعة لكل متجاوز: “لن ينجو أيُّ شخصٍ دخل في قضية فساد أياً مَن كان هذا الشخص مهما كان منصبه، سواء كان أميراً أو وزيراً، وعلى أي مواطن يصل إلى أي وثائق فساد أن يقدمها إلى الجهات المختصة”.


ولقي تفاعل خادم الحرمين الشريفين، أمس، ردود فعل غير مسبوقة في موقع التدوين المصغر “تويتر”، وصعدت وسوم لقائمة الترند في مقدمتها #سلمان_الحزم_يسجن_الأمير ؛ حيث شكر من خلاله المغردون توجيه خادم الحرمين الشريفين ومحاسبته لمن يحاول العبث بالأمن.
Source 



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

التعليقات مغلقة.