أعلن معنااتصل بناprivacy

ماذا تريد #تركيا في ليبيا

ماذا تريد #تركيا في ليبيا

▪︎ واتس المملكة

.

*ماذا تريد تركيا في ليبيا‼*

معلومٌ أن أردوغان يقدم الأسلحة للمليشيات الإرهابية منذ سنوات في سوريا والعراق وليبيا، وغيرها، ويسهِّل تنقل الدواعش عبر المتوسط والحدود التركية إلى مناطق الصراع في الدول العربية تحديدًا، وهو يدعم حكومة السراج بشكل علني، مستغلًا اعتراف بعض دول المجتمع الدولي بها، ولكنه ينتهك قرار المجتمع الدولي بحظر الأسلحة على الليبيين في نفس الوقت، كما أنه يصر على انتهاك سيادة الدول العربية كما في فعل في العراق وسوريا وليبيا، ويستغل الأنظمة الهزيلة لبسط نفوذه كما فعل مع حكومة البشير وغيرها من الحكومات الأخرى..

ولكن السؤال الأهم:
*ماذا يريد أردوغان في ليبيا تحديدًا؟*

مذكرتا التفاهم التي وقعها أردوغان مع السراج مؤخرًا، حول السيادة على المناطق البحرية، والشؤون الأمنية التي تتضمن تزويد حكومة السراج وميليشياتها بالأسلحة، تجيبان على هذا السؤال..

أردوغان باختصار يريد تحقيق هدفين:

1⃣
الحصول على غاز البحر الأبيض المتوسط، عبر التنازلات التي قدمها السراج عن الحدود البحرية الإقليمية الليبية الغنية بالغاز مقابل دعم حكومته الهزيلة في طرابلس بالأسلحة.

2⃣
إيجاد الأرض الصالحة للتخلص من الدواعش وتهجيرهم إلى ليبيا، بعد أن رفضتهم دولهم التي قدموا منها بدعم وتشجيع من أردوغان نفسه.

مصر واليونان ودول أخرى في المنطقة، اعتبرت أن هذه التفاهمات الثنائية لا قيمة لها، لأنها تنتهك القوانين والأعراف الدولية من ناحية، وتُعد اعتداءًا سافرًا على سيادة تلك الدول وأولها ليبيا من ناحية أخرى، والتي تربطها شراكة وحدود إقليمية ودولية في حوض البحر الأبيض المتوسط مع تلك الدول.


*كما أن المجتمع الدولي قد اتخذ قرارًا بحظر الأسلحة على الجيش والمليشيات الليبية، ولكن أردوغان غير عابئ بهذا القرار أمام طموحاته الاقتصادية، وقد آن الأوان لتدخل المجتمع الدولي ضد هذه الانتهاكات والعبث التركي،كما أن من واجب جامعة الدول العربية التحرك لصد انتهاك سيادة دولة عربية عضو في الجامعة*



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close