الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

لماذا رفض مواطن بتبوك إعادة عاملته المسيحية لبلادها؟

لماذا رفض مواطن بتبوك إعادة عاملته المسيحية لبلادها؟

رفض مواطن بتبوك إعادة عاملته المنزلية التي تدين بالدين المسيحي لبلادها بعد أن تبين له أنها مصابة بـ 64 ورمًا ليفيًّا عقب أشهر قليلة من استقدامها؛ ليتابع علاجها في مستشفى الملك فهد التخصصي بتبوك الذي أجرى لها عملية ناجحة قبل عدة أيام.



وكشف عبدالله متعب العنزي “كفيل العاملة” قصتها وقال”: “استقدمت العاملة قبل ستة أشهر، وفي الثلاثة أشهر الماضية كانت تعاني من آلام قوية، دفعني ذلك للذهاب بها إلى المستشفى حيث تبين أنها مصابة بأورام، وقد وصلتني عدة آراء بأن أقوم بإعادتها لبلادها، إلا أنني رفضت ذلك خشية أن يقضي المرض على حياتها، لا سيما ونحن في هذه البلاد التي لا تألو جهداً في تقديم الخير للمواطن والمقيم”.

وتابع “العنزي”: “بعد إجراء الفحوصات لها قرر الأطباء إجراء عملية لها، وتم -ولله الحمد- استئصال الأورام، وهي الآن بصحة جيدة”، وأكد قائلا : “إن معاملتي لها كان من دافع ديني وإنساني وسأقوم إن شاء الله بالعناية بها، ولها الخيار في البقاء في العمل أو العودة لبلادها”.

وأفاد “العنزي” أن الخادمة منومة الآن في المستشفى، وأنه يزورها بشكل يومي برفقة أسرته وحالتها مستقرة، مقدمًا شكره وتقديره لإدارة تخصصي تبوك، وللفريق الطبي الذي أشرف على الحالة بحسب صحيفة سبق.


Source 



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close