الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معنا
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


فيديو بعد أن وصف من يرسل ابنته للابتعاث أو يوظفها ممرضة بالمجرم الشؤون الإسلامية ترد على خطيب سب الأطباء والممرضات

فيديو بعد أن وصف من يرسل ابنته للابتعاث أو يوظفها ممرضة بالمجرم الشؤون الإسلامية ترد على خطيب سب الأطباء والممرضات







أثار فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي لخطيب مسجد يدعى سعيد بن فروه استياء رواد موقع “تويتر” الأشهر في السعودية وتحديدا على هاشتاغ الخليج العربي.

وظهر في الفيديو، خطيب المسجد وهو يسُب كل من يُدخل بناته كليات الطب والصيدلة أو يرسلهن للابتعاث.




وقال الخطيب، إنه في حال قامت الفتيات بدراسة الطب أو الصيدلة أو الابتعاث للخارج، فإنهن سيضطرن للجلوس بجانب شبان في الدراسة والاختلاط أمر محرم، ودعا الخطيب لمن فتن الفتيات “أن يشل أركانه بهذه الساعة” بحسب قوله.

ووصف الخطيب، أولياء الأمور الذين يسمحون لبناتهم بالذهاب للدراسة والاختلاط بالمجرمين، واعتبر أن ليس هناك عذر لابتعاث الفتيات للخارج وحدهن، وتساءل عن الحمية والشهامة وأين ذهبت؟

وقال الخطيب” أنا وأنتم كلنا فحول، كلنا نشتهي، إذا رأينا امرأة جميلة ألا نعشقها ونهواها؟ بلى.. طيب ما تستحي أختي وأختك وابنتي وابنتك وزوجتي زوجتك أن ترى رجلاً أجمل منك وتظن بأنه يوسف عليه السلام بجماله”. وأظهر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، غضبهم واستياءهم من ما جاء في كلام الخطيب.

وأكّدت وزارة الشؤون الإسلامية، أن الشخص الذي اعتلى منبر أحد مساجد عسير، وهاجم من خلاله الأطباء والممرضين والممرضات، ليس من منسوبيها، لافتة إلى أنها حاسبت الخطيب الذي سمح له بالصعود للمنبر.

وقال نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد، الدكتور توفيق السديري، إن الوزارة لا تسمح إطلاقًا باستغلال منابر المساجد والبرامج الدعوية في قذف الأشخاص والتعرض لهم، وكذلك الإساءة إلى شرائح محددة من المجتمع.

ووفقا لموقع عاجل تداول مغردون على تويتر مقطعًا مصورًا لخطيب يدعى سعيد بن فروة، يهاجم فيه الاختلاط بين طلاب الصيدلة والطب بالجامعات، قائلًا للآباء: “أنتم من فتنتم فتيات المملكة حين تسمح لها بالجلوس بجوار شابّ مخنث، وكذلك الابتعاث حين تذهب الفتاة السعودية إلى الخارج لتجلس إلى جوار شباب أمريكيين وبريطانيين”، على حد قوله.

وعبر المغردون عن غضبهم عبر إطلاق هاشتاق حمل اسم (#سعيد_بن_فروه_يقذف_المجتمع)، عبروا خلاله عن استيائهم من الاتهامات والسباب الذي وجهه الخطيب للأطباء والممرضين.

وواصل “السديري” حديثه، مؤكدًا أن “بن فروة” ليس من منسوبي وزارة الشؤون الإسلامية ولا من خطبائها. مضيفًا: “غير مصرح له بالخطابة وإلقاء المحاضرات والمشاركة في أي نشاط دعوي في أي مكان بالمملكة. مقطع الفيديو المتداول يعود لعام 1432هـ، والوزارة عملت على محاسبة الخطيب الذي سمح لسعيد بن فروة باستخدام منبر المسجد”.

ولفت “السديري” إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية سارعت بمخاطبة الأجهزة الأمنية المختصة حينها لمحاسبته، وتم إحالة “بن فروة” إلى القضاء، وصدر في حقه حكم شرعي بشأن القضية، كما صدر في حقه أيضًا حكم شرعي في قضية الفنان ناصر القصبي.

Source 1
Source 2



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات