موبايلي تقدم مفاجأة من العيار الثقيل بباقات “كنكت الجيل الرابع”


للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
أرسل كلمة “اشتراك” للرقم 00966594431145
أخبار حصرية - منوعات - فيديو - صور



قدمت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) عرضاً من الوزن الثقيل على باقات (كنكت الجيل الرابع)، وذلك بما يتماشى مع رغبات مشتركيها خاصة ذوي الاستهلاك العالي من البيانات.

ووفقاً لهذا العرض، سيحصل المشتركون الجدد على 100 جيجابايت شهرياً عند الاشتراك لمدة 3 أشهر أو 6 أشهر بأسعار300 ريال و575 ريالاً على التوالي، كما يشمل هذا العرض المشتركين الحاليين والجدد مما يمنح المستخدمين مرونة كبيرة في الاستفادة من هذا العرض الجذاب.

ومن جهته قال محمد البلوي مدير عام تنفيذي الاتصال المؤسسي في موبايلي: “نعي تماماً أهمية خدمات البيانات بالنسبة للمشتركين، لذا نحرص على تعزيز باقاتنا بعروض تنافسية تلبي احتياجات مشتركينا سواء من خلال حجم البيانات أو الأسعار.”

وأضاف البلوي: “لا تخضع باقات موبايلي كنكت الجديدة لسياسة الاستخدام العادل، فيمكن للمشتركين استهلاك كمية البيانات المتاحة لباقاتهم بسرعات اتصال عالية دون التقيد بحد استخدام يومي، وهو ما يعزز من تجربة العملاء بشكل كبير.”

وتقدم “موبايلي” هذه الخدمة من خلال شركة (بيانات الأولى)، إحدى الشركات التابعة لها، وتعد خدمة الجيل الرابع مرحلة تحول لخدمات البيانات في المملكة وذلك بفضل السرعات العالية التي تقدمها حيث تسعى موبايلي إلى مواكبة ذلك بطرح العروض الترويجية المبتكرة لتعكس الروح التنافسية التي تتمتع بها بالإضافة إلى حرصها على توفير تجربة عملاء استثنائية لمشتركيها.

Source 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

  1. almalki

    ?????????? بقات زين ارخص منها انترنت مفتوح 149 فاتوره قال غير محدوده قال

    الغير محدود زين وبس

    الرد
    1. المالكي

      ستوخ لي امخبر ياخي مها جي امخبر ان زين سا تاهب لجا ب154شهريا يعني ثلاثه شهور ب450 ونا اوذي ياهبون لجا ثلاثه شهور ب300 يعني مابو مهلهم

      الرد
  2. سلام

    بالله عليكم هذا عرض يحب عودة شرائح بلا حدود لأنو شرائح الجديدة إستنزاف أموال المواطن والمقيم بشكل كبير
    ياإخوة يجب نقدم شكوى لخادم الحرمين الشريفين حرام إلي يسون شركات الاتصال stcزين موبيل

    الرد
  3. ناصر ?.

    والله انا اقول اننا نشتكي لخادم الحرمين الشريفين ،
    عن كل ما يسوون فينا ذا الشركات ، والنصب والاحتيال .

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *