10 طلقات غادرة تنهي حياة جندي المنشآت خردلي

شارك الصفحة مع اصدقائك عبر



image

قال المتحدث الأمني للداخلية اللواء منصور التركي هاتفيا اليوم إن هناك تشابها واضحا في أسلوب ارتكاب الجرائم في كل من حي النور فجر اليوم التي راح ضحيتها الجندي في أمن المنشآت عادل خردلي، والجرائم السابقة في حيي الضباب والخضرية، ولا يستبعد أن يكون المتورط فيها من المطلوبين الذين سبق الإعلان عن أسمائهم، أو ممن لهم علاقة بهم، ولكن ننتظر نتائج التحقيقات الأمنية الجارية للوقوف على الحقيقة بالأدلة الكافية.

وأضاف أن استهداف رجال الأمن شكل الهدف الرئيس لعناصر تنظيم داعش الإرهابي والعناصر الإرهابية بمحافظة القطيف خلال العام الماضي وهذا العام، والهدف هو النيل من عزيمة رجال الأمن في متابعتهم وملاحقتهم وإحباط جرائمهم، والتي يسعى من يقف وراءهم إلى دفعهم لتنفيذها بهدف الإخلال بالنظام العام وزعزعة الأمن الاجتماعي.

ووجه التركي كلمة للإرهابيين قائلا: نؤكد لكل من يستهدف الأمن والاستقرار في المملكة بأن رجال الأمن بمهنيتهم وانضباطهم قادرون بعون الله، ثم بما يجدونه من دعم ومساندة من المجتمع على الوصول إلى الإرهابيين والقبض عليهم.

وأفاد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الرسمي لقوات أمن المنشآت العقيد خالد الزهراني لـ”مكة” أن 10 طلقات حية أصابت المغدور واستقرت إحداها في رأسه، وكان قد خرج من منزله إلى مركبته الخاصة ببدلته العسكرية.

و لم يستبعد إمكانية مراقبة الشهيد من قبل الجناة رغم وجود توجيهات وتعليمات صريحة على مستوى رجال الأمن في السعودية، وعلى مستوى قوات أمن المنشآت، بأخذ الحيطة والحذر، خاصة لمن يتنقلون بين المنزل والعمل بالبدلة الرسمية، مع إمكانية تبديل الملابس في مقر العمل، والتشديد على الالتزام بذلك قدر المستطاع حرصا على سلامة رجال الأمن، وعدم معرفة هوياتهم من خلال ملابسهم الرسمية.

وأوضح الزهراني أنه بناء على طلب من أهل الشهيد صدرت توجيهات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بتأمين طائرة خاصة لنقل الشهيد وذويه إلى منطقة جازان، للصلاة عليه اليوم بعد صلاة العصر.
وأعلنت الداخلية في وقت مبكر اليوم عن استشهاد الجندي عادل بهلول خردلي إثر تعرضه لإطلاق نار من مصدر مجهول بعد ترجله من مركبته الخاصة بحي النور شمال غرب مدينة الدمام، عند الواحدة وعشر دقائق بعد منتصف ليلة السبت، مشيرة إلى أن الجهات المختصة في الشرطة باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة التي لا تزال قيد المتابعة الأمنية.

image

Source

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله