من هو ترامب؟وماذا يريد أن يفعل بأول 100 يوم من الرئاسة ؟

شارك الصفحة مع اصدقائك عبر



image

image

فاز دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري اليوم “الأربعاء” بانتخابات الرئاسة الأمريكية بعد تغلبه عن منافسته هيلاري كلينتون بفارق كبير، ليصبح بذلك الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة.

ولد دونالد جون ترامب في يونيو 1946، بنيويورك، ودرس المرحلة الجامعية في كلية وارتون التابعة لجامعة بنسلفانيا، وبعد تخرجه في عام 1968 وحصوله على بكالوريوس في علوم الاقتصاد انضم إلى والده في الشركة التي يملكها، ومن ثم انطلق إلى مجالات العقار وصناعة الطيران.

تزوج ترامب ثلاث مرات، وله خمسة أبناء وثلاثة أحفاد، فيما ذكرت وثائق بحسب موقع “ويكيبديا” أن ترامب من أصول ألمانية، وأن جده هاجر إلى أمريكا عام 1885 وحصل على الجنسية الأمريكية بعدها بسبع سنوات.

يُعرف ترامب في أمريكا بأنه رجل أعمال، وملياردير، وشخصية تلفزيونية، ومؤلف، ورئيس شركات عالمية، حيث يدير ترامب عدة مشاريع وشركات مثل منتجعات ترامب الترفيهية، وعدداً من الكازينوهات والفنادق حول العالم، وقد شهدت أواخر التسعينيات تصاعداً في وضعه المالي وفي شهرته، وفي عام 2015 قدرت مجلة فوربس ثروة ترامب بنحو 4 مليارات دولار.

ومن المواقف والتصريحات الشهيرة لترامب، انتقاده للرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش بسبب حرب العراق، وتصريحه الشهير بأنه سيمنع المسلمين من دخول أمريكا غير أنه تراجع عنه لاحقاً وقال إنه سيمنع مسلمي دول معينة فقط من دخول بلاده.

أما عن هواياته فقد مارس في مقتبل عمره رياضات عدة منها الإسكواش وكرة القدم والبيسبول، إلا أنه يفضل رياضة الغولف، كما أنه يعتبر أحد أعضاء قاعة المشاهير في اتحاد المصارعة الحرة.

اما في خطاب مهم للغاية ألقاه في أكتوبر، كشف المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، والذي حصل على النسبة المطلوبة للفوز بالانتخابات 270 صوتاً، عن خطته خلال أول 100 يوم في الحكم، والتي وصفها بأنها “عقد مع الأميركيين”.
الخطاب المهم ألقاه ترامب بولاية بنسلفانيا، وتحديداً في غيتسبرغ التي شهدت خطاباً تاريخياً للزعيم الأميركي ابراهام لتكولن عام 1863 من أجل توحيد أميركا التي مزقتها الحرب الأهلية بين شمال وجنوب.
وأخطر ما أعلنه ترامب في برنامج أول 100 يوم هو بدء تنفيذ برنامج ترحيل المهاجرين غير القانونيين المتورطين بجرائم، وحظر دخول المهاجرين القادمين من مناطق إرهابية والذين لا يمكن التحقق من هوياتهم.
وتعهد ببناء جدار على حدود أميركا جنوباً مع المكسيك، ولكنه لم يعلن عن التفاصيل.
وتوعد بالعمل على محو أخطاء الرئيس باراك أوباما ممثلاً في أوامره الإدارية وقراراته، وأهمها إلغاء نظام التأمين الصحي الذي أقره أوباما، وهو النظام الذي وصفه ترامب بالكارثة، واستبداله بنظام آخر جديد.
وحول إصلاح الإدارة الأميركية، قال إنه سيتقدم بتعديل دستوري لتقييد عدد دورات انتخاب أعضاء الكونغرس الأميركي.
وأكد أنه سيجمد التعيينات الجديدة في الوظائف الفيدرالية باستثناء بعض القطاعات الحيوية مثل الجيش وغيرها.
وعن التجارة الحرة، شدد على أنه سيعيد التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية مع كندا والمكسيك.
وفي السياسة الخارجية، قال ترامب إنه ربما لا يضمن تقديم الحماية الكاملة للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “ناتو” حال تعرض إحداها لاعتداء.
وهدد بسحب القوات الأميركية من أوروبا وآسيا إذا لم تدفع الدول المختلفة لواشنطن نفقات تلك الحماية.
وحول قضايا البيئة والطاقة، تعهد بإلغاء المساعدات المقدمة لبرنامج الأمم المتحدة الخاص بمكافحة التغير المناخي وتخصيصها لتطوير شبكات الخدمات في أميركا.
وأيضا هدد ترامب في خطابه برفع قضايا ضد “النساء الكاذبات”، على حد تعبيره، اللاتي اتهمنه بالتحرش خلال حملة الانتخابات الأميركية.
وانتقد في هذا الخطاب وسائل الإعلام الأميركية التي تحاول قمعه لصالح منافسته هيلاري كلينتون، دون أن يكشف عن خطوات محددة للتعامل مع هذا الخلل.

Source 1

Source 2

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله