الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

معلومات تهمك عن «مسجد نَمرة».. ليس كله داخل «عرفة»

معلومات تهمك عن «مسجد نَمرة».. ليس كله داخل «عرفة»

▪ واتس المملكة:
مسجد “نمرة” الذي يقع في مشعر عرفة، ويسمى بمسجد عرفة، أو مسجد النبي إبراهيم عليه السلام، يتوافد إليه حجاج بيت الله الحرام أثناء حجهم.

وشهد هذا المسجد عدداً من التطويرات والتحسينات على مر العصور، حتى بلغت مساحته في وقتنا الحالي 27 ألف متر مربع، ويتسع لـ 400 ألف مُصل. وهو يعتبر منبراً للخطابة؛ لأن النبي (عليه الصلاة والسلام) خطب خطبته الشهيرة في حجته الأخيرة التي تسمى خطبة الوداع.



وكانت “نمرة” في الأصل قرية خارج عرفة، أقام فيها النبي (عليه الصلاة والسلام)، ثم سار منها إلى بطن الوادي، حيث صلى الظهر والعصر، وخطب وهو في حدود عرفة.

ويضم مسجد نمرة ست مآذن، ارتفاع كل منها 60 متراً، وعدداً من المداخل من جميع الاتجاهات، ودورات المياه، ويحظى بأهمية وقيمة روحانية، ويعتبر من أهم معالم مشعر عرفة، خصوصاً أنه يتسع لأعداد ضخمة من المصلين في يوم عرفة، حيث تقام فيه صلاتا الظهر والعصر جمعاً، ويستمع الحجيج إلى خطبة عرفة من منبره.

ويقع جزء منه في وادي عرنة، وهو واد يفصل بين الحل والحرم، ولا يجوز الوقوف فيه للحاج أثناء يوم عرفة؛ لحديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) قال: وقفت ها هنا، وعرفات كلها موقف، إلا بطن عرنة.

وذكر ابن تيمية عن نمرة أنها: كانت قرية خارجة عن عرفة من جهة اليمن، فيقيمون فيها إلى الزوال، كما فعل النبي (صلى الله عليه وسلم)، ثم يسيرون منها إلى بطن الوادي، وهو موضع النبي (صلى الله عليه وسلم) الذي صلى فيه الظهر والعصر، وخطب وهو في حدود عرفة لبطن عرنة، وهناك مسجد يقال له مسجد إبراهيم، وإنما بني في أول دولة بني العباس.

ويعتبر مسجد “نمرة” من أبرز الأماكن المقدسة والتاريخية التي تكون على جدول زيارات ضيوف بيت الله الحرام؛ كونه من المعالم المهمة في مشعر عرفة، فتجدهم يلتقطون الصور التذكارية، ويقلبون ذاكرة الماضي، ولكن بعضهم يرتكب أعمالاً مخالفة مثل الكتابة على المسجد لنوايا واعتقادات شركية مخرجة عن ملة الإسلام؛ الأمر الذي دفع عدداً من المواطنين للطلب من الجهات المختصة وضع أكشاك مخصصة لأهل العلم؛ لنهيهم وترشيدهم بما يرضي الله (سبحانه وتعالى).

Source



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close