الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

ماهي الأسباب التي دعت الحكومة إلى ربط المحميات بالديوان الملكي

ماهي الأسباب التي دعت الحكومة إلى ربط المحميات بالديوان الملكي

▪ واتس المملكة

بعد صدور الأوامر الملكية التي كانت أحد نصوصها ضم المحميات إلى الديوان الملكي إليك بعض النقاط والأسباب التي استدعت ذلك والتي ستكون لها نتائج إيجابية عديدة ومنها :



– الهدف من المحميات هو : حماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية وتنظيم الدخول والخروج منها واستثمارها وتأهيلها بشكل ملائم مع المحافظة عليها وعلى طبيعتها وما اكتسبت وليس كما يظن البعض بأنها ستكون مغلقه, فالأمر الملكي واضح وقد نصّ على *عدم وجود حواجز وأسوار لكونها مُلكاً عاماً للوطن* .

– اليوم قيادة المملكة العربية السعودية تضبط آلية العمل بالمحميات في المملكة لجميع المطالبين بحماية المحميات من العبث الذي كان يحدث.

– أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بإنشاء هذا المجلس لحماية المحميات في وطننا ليستمتع بها المواطنين والمقيمين وتوضع قوانين لكل من يحاول أن يشوه البيئة والطبيعة بأي فعل , وتوفر أيضاً افضل الطرق العلمية للمحافظة على البيئة والتصدي الى الاحتطاب الجائر وغيرها الكثير .

– ان ما يحصل في أرضنا من إنتهاكات بيئية شنيعة عظيمة متخلفة بل وهمجية، تسيء للإسلام والمسلمين، والسعوديين خاصة، والإسلام بريء منها، والعقل والمنطق والوطنية ترفضها , والبيئة في هذه المحميات كانت تحتضر والأمل الكبير بهذا المجلس والقرار الحكيم من خادم الحرمين الشريفين

– المحميات الملكية هي أسرع وأنجع وسيلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه مما تبقى من تراثنا البيئي، وخصائصنا الطبيعية الجغرافية الصحراوية، يأتي هذا متزامناً مع حملات توعية وتثقيف من عشرات المختصين والمهتمين عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

– إن ((من)) أسباب شيوع وذيوع العواصف الغبارية ي العقدين الأخيرين، هو إنهاك أرضنا عبر الرعي الجائر، والاحتطاب غير المسؤول، والتنمية التي لا تراعي الحقوق البيئية، فالتنمية ليست جداراً يُبنى، أو طريقاً يُعبّد، بل شجرة تتنفس وحيوان يتمدد

– المحافظة على النظم البيئية القائمة لما لها من تأثير مباشر على بقاء الإنسان وتطور حياته وحياة أجياله.

– المحافظة على التنوع الحيوي والوراثي (الجيني) وذلك نظرا لأهميته فيما يتعلق بالتكاثر البشري والحيواني والنباتي.

– عدم إستغلال الإنسان للنظم البيئية وللأنواع النباتية والحيوانية بشكل عشوائي أو جائر .

معالجة الأخطاء والأضرار التي لحقت بالبيئية وبشكل علمي متكامل ومدروس.

– المراقبة الدورية والمستمرة لكافة النظم البيئية لمعرفة مدى تأثرها بالتغيرات المناخية وتأثرها بالنشاط الإنساني بكافة جوانبه .

– الحفاظ على المساحات الخضراء وتطويرها والإهتمام بها .

– قرار إنشاء مجلس المحميات سيسهم بأن تكون هذه المحميات نافذة من نوافذ الترفيه .

– ترأس سمو ولي العهد لجهاز محمية الأمير محمد بن سلمان يعكس أهمية هذه المحمية كونها تقع بين مشاريع حيوية كبرى وهي مشاريع نيوم, البحر الأحمر, والعلا وهذا الأمر سيساهم بضمان الحفاظ على تلك المناطق وبيئتها وضمان تطوير تلك المناطق بما يتوافق مع أهداف تلك المشاريع.

– سوف تكون مفتوحة هذه المحميات لجميع المواطنين والمقيمين ولن يكون هناك حواجز تمنع أحد فهي ملك الدولة وليست ملك لأحد , ولكن سيكون بها نظام وقانون واضح يضع حداً لمن يحاول تشويه البيئة أو العبث بها .

– الدولة تسعى للمحافظة على البيئة وتوفير روافد ترفيهية للمواطنين والمقيمين من خلال هذه المحميات للاستمتاع بها وتنظيمها .

– المحافظة على البيئة الطبيعية والنباتية والحياة الفطرية وتكاثرها وإنمائها.

– تنشيط السياحة البيئية، والحد من الصيد والرعي الجائر ومنع الاحتطاب والحفاظ على الغطاء النباتي وزيادته .

– تنظيم الحركة في داخل المحميات بما لا يضر بالقرى والهجر وأملاك المواطنين داخل نطاق هذه المحمّيات .



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close