الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

بعد إعلان استراتيجية المؤسسة.. مصادر: توجُّه إلى رفع سن التقاعد إلى هذا العمر .. التفاصيل

بعد إعلان استراتيجية المؤسسة.. مصادر: توجُّه إلى رفع سن التقاعد إلى هذا العمر .. التفاصيل

▪ واتس المملكة
تكشفت لـ”سبق” تفاصيل جديدة عن استراتيجية المؤسسة العامة للتقاعد التي أعلنتها اليوم.

ووفقًا لما نص عليه البند الثالث بالإشارة إلى “تحسين وتطوير الأنظمة التقاعدية بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية”، تشير المعلومات إلى أن المؤسسة ستسعى مع الجهات المعنية لتعديل بعض مواد نظام التقاعد، ومن ضمنها سن التقاعد؛ إذ ستتم دراسة تعديله؛ ليصبح 60 سنة ميلادية؛ وذلك بعد أن تقرر تحويل الرواتب للتقويم الميلادي.



وقالت مصادر مطلعة: “من ضمن التعديلات المتوقعة موضوع إثبات الدراسة لأبناء المتقاعد المتوفى؛ إذ تتم دراسة تحديد ذلك بالعمر دون اشتراط إثبات الدراسة”.

وبيَّنت المصادر التوجُّه إلى تعديل عدد من مواد أنظمة التقاعد المدني والعسكري، خاصة المستفيدين، بما يحقق الطمأنينة لهم، وضرورة التعديل لمواكبة تغيرات المجتمع.

وأكدت المصادر أن مثل هذه التعديلات تتطلب عددًا من الإجراءات، والرفع بها للجهات المعنية.

وكانت المؤسسة قد أكدت اليوم التزامها بتطوير خدماتها كافة تنفيذًا لرؤية السعودية 2030، وذلك في ظل ما توليه قيادة حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – من اهتمام دائم بالمتقاعدين، وتطوير أنظمة التقاعد؛ إذ أصبحت تقدم خدماتها للمشتركين إضافة إلى المتقاعدين عبر العديد من الخدمات، منها برنامج مساكن الخاص بتمويل موظفي الدولة والمتقاعدين لشراء المساكن، وحرص المؤسسة على تطوير قدرتها الاستثمارية عبر استقطاب وبناء القدرات المتخصصة في الاستثمار وإدارة المخاطر؛ ما سينعكس إيجابًا على تحقيق عوائد أفضل. مشيرة إلى أنها تسعى للعمل مع القطاع الخاص لتقديم خدمات وعروض مميزة للمتقاعدين والمستفيدين؛ لتضاف للخدمات الحالية، وفي مناطق السعودية كافة.

ونصت استراتيجية المؤسسة على أن رؤيتها هي: “الريادة والموثوقية في مجال الحماية الاجتماعية”، ورسالتها: “تعزيز رخاء وطمأنينة المشتركين والمتقاعدين”، وقيمها: “التركيز على متلقي الخدمة، والمرونة، والتعاون، والجودة، والتميز”.

وتضمنت استراتيجية المؤسسة عناصر رئيسية عدة، متمثلة في:

أولاً) تقديم خدمات متميزة للمشتركين والمتقاعدين، وامتلاك بياناتهم كافة بشكل دقيق ومحدث؛ لتعزيز التعاملات الرقمية.

ثانيًا) بناء قدرات متميزة في الاستثمار وإدارة المخاطر وتوزيع الأصول وتحسين العمليات الاستثمارية.

ثالثًا) تحسين وتطوير الأنظمة التقاعدية بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية.

رابعًا) تحسين الهيكل التنظيمي للمؤسسة على النحو الأمثل مع تقسيم الأعمال والمهام الأساسية، وتحسين الصحة التنظيمية مع التركيز على المساءلة والقيادة.

خامسًا) تعزيز نموذج الحوكمة، وتحسين لوائح لجنة الاستثمار التابعة لمجلس الإدارة، واستكمال هيكل الاختصاصات، وتحديد المسؤوليات، وتعزيز المرونة للاستفادة من الفرص الاستثمارية بالشكل الأمثل.

سادسًا) تطوير رأس المال البشري، واستخدام عمليات جديدة لتدريب الموظفين، واستقطاب الكفاءات المتميزة في التخصصات التي تحتاج إليها المؤسسة، وإعادة تنظيم ممارسة ثقافة إدارة الأداء.

المصدر سبق



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close