الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


“واثق_الخطوة_يمشى_محمدًا”

“واثق_الخطوة_يمشى_محمدًا”

▪ واتس المملكة




عبَّر مغردون عن اعتزازهم وفخرهم بالاستقبال غير التقليدي الذي قوبل به سمو ولي العهد من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في قصر مقر الحكومة البريطانية.



وأشاروا إلى أن الاستقبال كان رائعًا بكل ما تعنيه الكلمة، وتميز بالترحاب الشديد من ماي، التي خالفت البروتوكول البريطاني؛ إذ استقبلت سموه خارج المبنى الرئيسي للقصر، ثم اصطحبته إلى الداخل، وهو ما لم تفعله ماي مع أكبر قادة العالم.

وقد دشن المغردون وسمًا بعنوان “واثق_الخطوة_يمشي_محمدًا”، الذي حقق الترند العالمي اليوم في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد آلاف المغردين في تعليقاتهم على الزيارة أن الأمير محمد بن سلمان يسير على خطى قادة المملكة العربية السعودية، وأثبت للعالم كله أنه رجل حكيم، وقائد عربي كبير، يحقق كل ما يريده، وما يخدم بلاده وأمته العربية، من خلال علاقاته المميزة مع قادة العالم، مستشهدين على ذلك بالحفاوة التي قوبل بها الأمير محمد بن سلمان من المسؤولين البريطانيين كافة، وعلى رأسهم تيريزا ماي، وكذلك الشعب البريطاني، الذي شعر بأنه أمام قائد عربي، يقود بلاده نحو مشهد جديد كليًّا.

ومن جانبه قال المغرد “ابن عويد” تحت الهاشتاق ذاته: “إن سمو ولي العهد أينما رحل رحلت معه قلوب شعبه ومحبيه، وكأنهم مرافقون معه، وأي دولة يزورها يكون هو الحديث الأول والأهم والأبرز فيها؛ فقد وهبه الله الهيبة والقبول”.

فيما امتدح المغرد “بدر العساكر” الزيارة والاستقبال الحار من رئيسة الوزراء البريطاني مستشهدًا بفيديو عن برنامج الزيارة في يومها الثاني (الخميس).

فيما قال المغرد أحمد العرفج: “يشبه معزي في طموحه والإقدام، ويشبه مليك الحزم وصرامة”. وذكر مغرد آخر بيتًا مخاطبًا فيه سمو ولي العهد: “بشتك يظلل له حكومات.. وبشوت وكفك يذري له شعوب وقبايل”.

أما المغرد “ضابط وطن” فقال: “إن ولي العهد يطوي بكفه بشته وكأنه يقول كل المصائب حلها وسط كفي”.

وقال الشاعر فيصل بن شافي تعليقًا على الزيارة:

ما هي غريبة دام أبوه الملك سلمان
يمشي على راية ودربه ومنهاجه
بعيد النظر ورمز الفخر مقدم الشيخان
ليا قمبعت يضحك ولا يعقد حجاجه

وقرض المغرد عبد العزيز العنزي أبياتًا عن الزيارة قائلاً:

أمير في كل الدول صار له صيت
من عاداته ما يعرف المستحيلة
لو قلت في مدحه مية مع مية بيت
أنا اعتبرها في سموه قليلة

وقد شبه مغردون سمو ولي العهد بالمؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ـ طيب الله ثراه ـ أثناء زياراته الخارجية، وأكدوا أنه مثلما كان الملك عبد العزيز محل ترحاب وتقدير من قادة وزعماء الدول الكبرى فإن سمو ولي العهد يسير على الضرب نفسه، واستدلوا على ذلك بمشهد الترحاب المبالغ فيه الذي أظهرته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أثناء استقبالها ولي العهد.

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد بدأ زيارة إلى بريطانيا الأربعاء الماضي قادمًا من القاهرة، والتقى ملكة بريطانيا إليزابيث، ثم رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي. وقوبل سموه بحفاوة دبلوماسية بالغة. وشهدت الزيارة اتفاقيات اقتصادية وعسكرية بما يوازي 90 مليار دولار بين البلدين؛ وهو ما دعا المحللين للتشديد على أن الزيارة، التي تُختتم اليوم، حققت الكثير من الإنجازات. ونجح سموه في التوقيع على اتفاق مبدئي يؤكد شراء السعودية 48 مقاتلة “تايفون” من المملكة المتحدة.

ودافعت رئيسة الوزراء البريطانية ماي عن العلاقات الدفاعية بين البلدين، وقالت إن جميع مبيعات الأسلحة خاضعة لقواعد دقيقة. وأكد المحللون أن الزيارة تؤسس لمرحلة جديدة بين الرياض ولندن.

وقال سمو ولي العهد إنه بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون هناك فرص استثمارية ضخمة لبريطانيا في المملكة العربية السعودية. وأكدت ماي لمحمد بن سلمان أنها ستهيئ منصة جديدة لتقوية العلاقات بين البلدين.

المصدر سبق



التعليقات (19 تعليق) اضف تعليق

لا توجد تعليقات