الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

شاهد.. فعالية في جدة “أسد”يخرج عن السيطرة ويهجم على طفلة

شاهد.. فعالية في جدة  “أسد”يخرج عن السيطرة ويهجم على طفلة

▪ واتس المملكة
أظهر مقطع فيديو متداول أمس (الثلاثاء) إحدى الفعاليات العائلية بمدينة جدة والتي ضمّت فقرة سبّبت استياءً واسعاً؛ حيث وُضع أسد بين مجموعة من الأطفال يتحركون حوله ويستفزونه.

وأظهر المقطع تراكض الأطفال من حول الأسد، وهو يلحق بهم ويقفز عليهم، قبل أن يفقد مدربه السيطرة عليه لينقض على طفلة ويطبق براثنه عليها.



وسبّب المقطع استياءً واسعاً؛ نتيجة تعريض الأطفال لخطر كبير، ما دفع نشطاء يطالبون الجهات المختصة بالتحقيق في المقطع ومحاسبة المتسببين فيما حدث.

المصدر اخبار ٢٤



التعليقات (23 تعليق) اضف تعليق

  • 1. الا الوطن ? منذ سنتين

    خلوتي أئمن مستقبلي وبعدين تحاربو

  • Pingback: الا الوطن ?

  • بين مين ومين الحرب العالمية الثالثه . ومن مستضيفها ? ?
    يعني الضرب وين بيكون طيب ?

    الله يستر علينا و يحمينا من شر الاشرار و الاعداء

  • Pingback: أنس

  • 3. أ ة و ة أ منذ سنتين

    خلونا نتزوج وبعدين سوي حرب عالميه رابعه

  • Pingback: أ ة و ة أ

  • نحن في زمن الفنن اخر الزمان اللهم احفظ ديننا الاسلام وامتنا موحدين لك يا ارحم الراحمين

  • Pingback: فهد بو قصي

  • 5. احمد ال مفرح منذ سنتين

    أسال الله تعالى أن يجنب الحرمين الشريفين كل مكروه وبلدنا

  • Pingback: احمد ال مفرح

  • كله كلام فاضي كل واحد يحاول يضغط على الثاني عشان يكسب مفاوظات سويسرا ولا يعني بيحرقون بعض عشان عيون المسلمين في حلب
    العقل زينة

  • Pingback: ابو عمر

  • Pingback: عبدالله الفيفي

  • الهم اجعل كيدهم في نحورهم واجعل تدبيرهم تدميراً عليهم يارب

    الهم احفظ بلاد المسلمين ، ياجماعة لايهمكم كلامهم مهما قالو وتذكرو قول الله تعالى (ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز)

    وما النصر الى من عند الله توكلو على الله دوماً —–﴿إِن يَنصُركُمُ اللَّهُ فَلا غالِبَ لَكُم وَإِن يَخذُلكُم فَمَن ذَا الَّذي يَنصُرُكُم مِن بَعدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَليَتَوَكَّلِ المُؤمِنونَ﴾ [آل عمران: ١٦٠]

  • Pingback: Aldlohe

  • تضخيم اعلامي فقط لاغير

  • Pingback: s3d3sseri

  • 10. نبراس منذ سنتين

    أتوقع ما تتأهل روسيا إذا مالعبت على أرضها وبين جمهورها .

  • Pingback: نبراس

  • يجوز ولية لا تبدا بالحرب ايران المجوسية بالقنبلة النووية علا السعودية ومن ثم يتدخل الغرب يريدون النفط بالسعودية وروسيا لن تسمح لأن ايران حليفت روسيا ايران تريد الشيعة بالشرقية وتريدمكة والكعبة الغرب لن يسمح بذلك من لايتوقع ذلك فهو للآسف لايعرف شي عن الشرق الاوسط واطماع الغرب والدول العضمى وكيف بيحطون ايران ذريعة طبعاالضربة القاضية راح تكون علا روسيا لانهاك قوتهم وابعادهم عن المسرح نهائيا ،،حفض اللة بلادنا من اطماع الصهاينة والمجوس

  • Pingback: fiaz alfiaz

  • لازم نكون حريصين ونأخذ هذا الشي علي محمل الجد ونتقشف شويه ونسيب الرفاهية ونعد نفسنا لصعاب

  • Pingback: زياد النغامسي

  • 13. لا حول ولا قوت الا بالله منذ سنتين

    توي عمري ١٥ بدات الحرب العالميه الثالثه والله لو الانتحار حلال كانت انتحرت ??
    لا حول قوت الا بالله اللهم احفظنا واحفظ دولتنا من كل مكروه

  • Pingback: لا حول ولا قوت الا بالله

  • طبعا ماراح تتأهل ????
    بس فية فريق بيحترق!

  • Pingback: fiaz alfiaz

  • لاحول ولاقوة بالتاء المربوطه

  • Pingback: حسنا الفارس

  • ليتك سكت هههههههههه انت محلل بدوري الحواري ماتتفع هههههههههه

  • Pingback: mlson

  • نقول انشالله مافي حرب وإذا صارت فإنها مالها مكان كل واحد يطلق صاروخ نووي من دولته

  • Pingback: عبدالله العنزي

  • 18. مدمن نت منذ سنتين

    ان دعوت فدعو لاامه محمد صل الله عليه وسلم
    اللهم انصر من اتبع سنه محمد فقط

  • Pingback: مدمن نت

  • مجرد كلام
    واذا صارت حرب خير ياطير
    حنا لهاااااااا
    ولكن الي قاهرني عشان بشار تقوم الحرب العالمية
    حسسوني انه بنت ام ١٤
    المهم اهلا وسهلا بالمصايب ان جت

  • Pingback: متعب بن نايف

  • 20. لحظة أمل منذ سنتين

    الصلاه الصلاه وماملكت ايمانكم

  • Pingback: لحظة أمل

  • 21. إسلام منذ سنتين

    لا يمكن العالم تحضر

  • Pingback: إسلام

  • 22. ابو عادل منذ سنتين

    طيب وين امريكا ما طلبو من شعبهم الرجوع لبلدهم وحتى دول اوروبا همو احرص من روسيا للحياة، اللهم حولينا ولا علينا.

  • Pingback: ابو عادل

  • لانتمناء الحرب ولكن اذا جات احنا لها لحماية اعراضنا وبلدنا وأولا لديننا

  • Pingback: زياد المغامسي

تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close