الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

بعد 35 عام الطقيقي يرزق بمولودة وهذه هي وصفة العلاج التي ساعدتني

بعد 35 عام الطقيقي يرزق بمولودة وهذه هي وصفة العلاج التي ساعدتني

بدر الجبل –  سبق




رُزق عبدالله الطقيقي، البالغ من العمر 56 عاماً، بمولودته الأولى بعد انتظار طال 35 عاماً؛ حُرم فيها بإرادة الله تعالى وحكمته من الذرية، وطاف خلال هذه المدة الطويلة كبرى المستشفيات المتخصصة بحثاً عن العلاج.
 



وتزوج” الطقيقي” خلال هذه السنوات بزوجتين بينهما 20 عاماً ولكنه طلقهما خشية أن يحرمهما من الذرية بعد أن بلغ اليأس منه مبلغاً.
 

وروى “الطقيقي” من أهالي محافظة ضباء إحدى محافظات تبوك الساحلية لـ”سبق” فصول قصته التي انتهت بدموع الفرح وهو يذكر اسم “ريتان” ابنته الوحيدة من زوجته الثالثة.
 

وقال “الطقيقي”: “تزوجت زواجي الأول في عام 1402 هـ وبعد عامين عرضت على زوجتي الطلاق بعد أن يئست من مسألة الإنجاب رغم مراجعتي كبرى المستشفيات، فأنا لا أريد أن أعلق الزوجة معي وأحرمها من الذرية ولذلك قبلت الطلاق ثم بقيت ما يقارب عشرين عاماً بدون زواج فأنا لا أريد أن أكرر التجربة”.
 

وأضاف: “قررت في العام 1424هـ  أن أتزوج وبالفعل تزوجت واستمر زواجي تسع سنوات ولم أُرزق بمولود وخلال هذه الفترة التي قضيتها في زواجي الثاني خلدت لي فكرة بعمل طفل أنابيب ولكن استخرت الله ورفضت هذه الفكرة ثم طلقت زوجتي لنفس السبب الذي من أجله طلقت زوجتي الأولى”.
 

وأردف: “تزوجت زوجتي الثالثة مداوماً على الاستغفار وتمسكت بوصية الشيخ صالح المغامسي التي ذكرها في إحدى لقاءته التلفزيونية وهي عن قصة دعائه عندما لم يرزق بمولود أربع سنوات وهي قول “ربي لا تذرني فرداً وأنت خير الوراثين” أثناء السجود 40 مرة”، وأنا مؤمن إيمانا كاملا بأن الله تعالى هو الرزاق”.
 

وتابع: “لله الحمد رزقت بمولودة قبل شهرين وأسميتها “ريتان “، وأدعو الله تعالى أن يرزق كل مسلم بالذرية”.



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات