الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معنا
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


مع تطبيق الضريبة المضافة.. مختص ينصح: هكذا سيتغير سلوك السعوديين الاستهلاكي

مع تطبيق الضريبة المضافة.. مختص ينصح: هكذا سيتغير سلوك السعوديين الاستهلاكي

▪ واتس المملكة 




مع استعدادات القطاع التجاري لتطبيق ضريبة القيمة المضافة بداية العام الميلادي الجديد الذي لم يتبقَّ على دخوله سوى يوم واحد، يُتوقع أن يكون هناك هدوء بالحركة التجارية بداية التطبيق، وكذلك ستعيد الأسر السعودية حساباتها وتستغني عن بعض الكماليات؛ فبدل شراء مركبة جديدة كل عامين وثلاثة؛ سيتغير الحال، وبدل شراء أجهزة هواتف ذكية كل سنة؛ سيتغير الحال كذلك، وستستغني الأسر عن بعض كمالياتها السابقة؛ تبعاً للظروف الاجتماعية والاقتصادية التي طرأت في السنوات الأخيرة على مستوى العالم وليس السعودية فحسب، وسيبقى الاهتمام بمستلزمات الحياة الأساسية فقط.
ومن جانبه، علّق المتخصص بالتسويق وسلوك المستهلك الدكتور أحمد بن سهيل عجينة بقوله: “مع كثرة التغيرات في المجتمع السعودي؛ سيتغير سلوك المستهلك السعودي اليوم؛ وذلك مع ما تشهده السعودية من تغيرات على كل المناحي الحياتية، والسعوديون ليسوا مبذرين كما يشاع، ووجود حالات فردية لا يعني تعميمها على كل الطبقات؛ بل بالعكس كثير من السعوديين مثقفون وواعون ويحسنون الإنفاق، وأتوقع تحقيقَ تحسّن ملموس في ممارسة الإنفاق؛ تزامناً مع التغيرات الاقتصادية المتسارعة”.
وأضاف: “أعتقد اليوم مع قُرب فرض الضريبة، ورفع الدعم عن أسعار الطاقة والماء؛ أن تبدأ الأسر السعودية بإعادة ضبط ميزانيتها وتخفيف أوجه الإنفاق والسؤال قبل شراء أي شيء: هل أنا بحاجة له أم لا؟ هل أنا مضطر للسفر كل سنة؟ هل مضطر أن أقضي إجازة شهر بالخارج أم أسبوعين فقط؟ وهل أنا محتاج هذه السلعة أم لا؟ وستبدأ الأسر بترتيب أوراقها مجدداً لمواكبة الظروف الاقتصادية”.
وتَوَقّع “عجينة” أن تنشط العروض الترويجية والبيعية مع زيادة في الإعلانات لتنشيط الحركة التجارية وجذب المزيد من العملاء، ويجب على المشتري أن يكون أكثر وعياً فيما يخص مصداقية هذه العروض، وعليه التأكد من سعر السلعة سابقاً ومطابقته مع الحالي لمعرفة، هل هو عرض صحيح أولاً؛ مشيراً إلى أنه لاحظ أن الكثير من الأشخاص بدأوا يتجهون للتسوق الإلكتروني؛ على عكس السنوات الماضية سابقاً فقد كان هناك تخوف من التبضع من النت؛ لكن اليوم أصبح الإقبال على عالم النت ملحوظ خاصة من الجيل الحالي المهتمين بالتقنية.
واختتم مقدماً نصيحة قائلاً: “نصيحتي للأسر إدخار مبلغ شهري كافٍ وعدم المساس به قدر المستطاع؛ فكثير من الناس لا يوفر من راتبه ولا يدخر؛ بل ينفقه كله جرياً على القاعدة “أنفق ما في الجيب يأتيك ما في الغيب”؛ ما في الغيب سيأتي لا محالة بقدرة الله؛ لكن هذه طريقة خاطئة، ومن يقول مرتبي لا يكفي للادخار؛ على الأقل يبحث عن وسيلة دخل أخرى؛ فراتب ألفي ريال وثلاثة لا تكفي”.



Source 



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات