الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معنا
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


شارع “الفخامة” بجنيف يعاني جراء حملة مكافحة الفساد السعودية

شارع “الفخامة” بجنيف يعاني جراء حملة مكافحة الفساد السعودية

▪ واتس المملكة 



شارع “دو رون” صُنِّف على أنه أغلى شارع للتسوق في سويسرا؛ كونه يستقطب عشاق الأزياء والموضة والساعات والمجوهرات الفخمة والثمينة، من كل حدب وصوب، حيث من الصعب مقاومة الإغراءات من حولك، لكن مع انطلاق حملة “مكافحة الفساد” في السعودية أصبح هذا الشارع يعاني. هذا ما كشفت عنه صحيفة “تريبين دو جينيف” الناطقة بالفرنسية؛ حيث أوضحت في تقرير لها الأحد (24 ديسمبر 2017) أنَّ البيانات المالية التي أصدرتها السلطات، تشير إلى أنَّ الركود يطال المجوهرات الغالية الثمن بسبب ضعف الزبائن. وقالت الصحيفة: استمرّت صادرات جنيف خلال شهر نوفمبر في التماسك؛ حيث ارتفعت بنسبة 7٪ على أساس سنوي، وفقًا لما أعلنته الجمارك، التي أوضحت أنها آخذة في الارتفاع بكل مكان تقريبًا ما عدا المملكة السعودية التي سجلت انخفاضًا بنسبة 40٪.
وأشارت إلى أنَّ هذا الانخفاض الكبير من قبل العملاء السعوديين ظهر منذ أكتوبر، مبينة أنَّه في العام الماضي صدَّرت جنيف العديد من منتجاتها، معظمها مجوهرات وساعات، إلى المملكة. وأكدت “تريبين دو جينيف” أنه من الصعب ألا نرَى صلةً بين التباطؤ في الصادرات والتسوق، خلال الأشهر الأخيرة، و”حملة مكافحة الفساد” التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. ونوَّهت الصحيفة إلى أنّه مطلع نوفمبر الماضي، أوقفت السلطات السعودية أكثر من 200 شخص في فندق “ريتز كارلتون” بالعاصمة الرياض، على ذمة قضايا فساد.
وقال أحد صائغي المجوهرات في جنيف للصحيفة، عن الأحداث في المملكة العربية السعودية : “لقد تأثّرت تجارتنا”. وأضاف: “بعد حصار روسيا، وحملة تطهير في الصين وانخفاض أسعار النفط في الشرق الأوسط، تأثّر أكبر عملائنا في الشرق الأوسط”. فيما أشار بعض التجار إلى أنَّ الشركات المتنافسة تتزايد الآن في الشرق الأوسط، فحتى قبل “حملة مكافحة الفساد” انخفضت أعداد السعوديين في شارع “دو رون”، هؤلاء الذين اعتادوا على شراء مقتنيات ثمينة، في أعقاب انخفاض أسعار النفط، مؤكدين أنَّ الصدمة لم تطل صناع الساعات، والمجوهرات فقط، لكن أيضًا أصحاب الفنادق وشركات استئجار سيارات الليموزين. يشار إلى أنَّ شارع “دو رون” يحتل عالميًا المرتبة 56 من ناحية الغلاء، ويجد الزبون كل ما يخطر بباله من المنتجات الفاخرة لأشهر الماركات العالمية في هذا السوق من الملابس والساعات انتهاءً بالمجوهرات والإكسسوارات بحسب صحيفة عاجل.
Source 





التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات