الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معنا
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


30 خطرًا محتملًا على الأسواق العالمية في 2018.. بيتكوين أبرزها

30 خطرًا محتملًا على الأسواق العالمية في 2018.. بيتكوين أبرزها

▪ واتس المملكة 
على الرغم من حالة التفاؤل الكبير بالنسبة لأسواق العالم خلال 2017، إلا أن دويتشه بنك حذر من 30 خطرًا محتملًا قد يواجه الأسواق في العام المقبل، وبينها العملة الافتراضية بيتكوين. وأكد كبير الاقتصاديين الدوليين لدى البنك الألماني، تورستن سلوك، أن هذه المخاطر تم ترتيبها بشكل عشوائي، مضيفًا أنها تمثل مخاطر قد تزيد أو تقل آثارها على حد سواء. وحذر البنك من أن انهيار عملة “البيتكوين” قد يضر بثقة المستثمرين الأفراد، وهو ما يأتي بالتزامن مع مستويات قياسية تسجلها العملة الرقمية خلال الفترة الراهنة لتقفز بأكثر من 1033% خلال أول 11 شهر من العام. كما حذر البنك من انفجار فقاعة عقارات في الصين وكندا وأستراليا والسويد والنرويج خلال العام المقبل، بالتزامن مع تحذيرات مؤسسات بحثية من احتمالية انهيار مفاجئ في سوق العقارات بعد الصعود القوي خلال الفترة الماضية بحسب صحيفة المواطن.
وتأتي مخاطر إنهاء سياسة التيسير الكمي والتي اتبعتها البنوك المركزية حول العالم خلال فترة ما بعد الأزمة المالية العالمية في صدارة قائمة المخاطر، إضافة إلى الاتجاه الخاص بإنهاء عصر أسعار الفائدة السالبة. كما تتجه الولايات المتحدة إلى رفع جديد في أسعار الفائدة قد يكون الثالث من نوعه خلال العام الجاري حال اتخذ القرار في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المقبل والمزمع عقده هذا الأربعاء. وتستعد الولايات المتحدة لتطبيق قانون الضرائب الجديد بعد إقرار نسخة مشتركة من مجلسي النواب والشيوخ، وهو ما يدفع الأسواق نحو المكاسب القياسية. وتترقب الأسواق أيضًا تولي جيروم باول لرئاسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي في العام المقبل بعد انتهاء فترة ولاية جانيت يلين في فبراير القادم. ومن جانب آخر، فإن الصراع بلغ قمته بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، بسبب تجارب نووية تجريها الدولة المنعزلة وتهديدات بالتدمير الكامل من قبل الأخيرة. كما اعتبر البنك الألماني أن التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص، روبرت مولر، بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية قد يحمل في طياته مخاطر على الأسواق في العام المقبل.
ويشير دويتشه بنك إلى أن الانتخابات سواء الرئاسية أو المحلية في عدد من دول العالم تمثل خطرًا على أسواق العالم. ومن المقرر أن تشهد روسيا وأيرلندا انتخابات رئاسية بالتزامن مع انتخابات نصفية بالولايات المتحدة في نوفمبر، إضافة إلى انتخابات أخرى على المستوى المحلي في المملكة المتحدة، كما تشهد بريطانيا خطرًا جديدًا يتمثل في تشكيل حكومة جديدة. وبالرغم من توصل المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن مفاوضات المرحلة الأولى، إلا أن تطورات البريكست برزت كمصدر قلق للأسواق في العام المقبل. ويتوقع البنك الألماني خطرًا جديدًا يتمثل في ارتفاع أسعار السلع خلال العام المقبل.
Source 





التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات