أعلن معناprivacy

حكاية ماكدونالدز مع #الذكاء_الاصطناعي و #علم_البيانات حكاية مثيرة أشعل فتيلها الغيرة من #امازون

حكاية ماكدونالدز مع #الذكاء_الاصطناعي و #علم_البيانات حكاية مثيرة أشعل فتيلها الغيرة من #امازون

▪︎ واتس المملكة

.

تدخل في مسار السيارات للطلب من ماكدونالدز ، لتتفاجأ أن ماتريد أن تطلبه أمامك على الشاشة .. هل هو مجرد صدفة؟ 🤔 حكاية ماكدونالدز مع #الذكاء_الاصطناعي و #علم_البيانات حكاية مثيرة أشعل فتيلها الغيرة من #امازون ، وكانت نتيجتها فعالة وإيجابية على مبيعات الشركة !
في السنوات الأخيرة، تباطأت مبيعات الوجبات السريعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة لتحول الكثير من الأمريكيين إلى الوجبات الصحية، على الرغم من أن أداء ماكدونالدز أفضل من منافسيها، إلا أنها خسرت عملاء، وأغلقت فروع، وشهدت مبيعاتها الفصلية تراجعاً إلى ما دون توقعات المحللين
رسمت ماكدونالدز خطة جديدة لبيع المزيد من بيج ماك عن طريق بيج تكنولوجي ، والمقصود عن طريق شركات تقنية كبيرة، كيف يتم ذلك؟ هل ستعمل الشركات التقنية كمسوق لمالك؟ طبعاً لا! ، وإنما إستثمار جديد واستحواذ على شركات تقنية لتصبح مسوق مجاني لمنتجات ماك .. كيف؟
على مدى الأشهر السبعة الماضية، أنفقت ماكدونالدز مئات الملايين من الدولارات لاكتساب شركات تقنية متخصصة في #الذكاء_الاصطناعي و #تعلم_الآلة كما أنشأت مركزًا تقنيًا في قلب وادي السيليكون – مختبرات McD Tech – حيث يعمل فريق من المهندسين وعلماء البيانات على برنامج التعرف على الصوت
الهدف … تحويل ماكدونالدز إلى نسخة مشابهة لأمازون! لذا ركزت ماك على التقنية لتحويل لوحة قائمة الطعام الجامدة إلى لوحة إلكترونية ذكية تتغير الوجبات المعروضة فيها حسب معايير معينة
تخيلوا أن هذه اللوحة الذكية تقرأ طول الطابور في مسار السيارات وتقوم بعرض الوجبات التي يسهل تحضيرها إن كان الطابور طويل (حتى تخلق تحربة مريحة وخدمة أسرع للعملاء)، وإذا كان الطابور قصير تعرض الوجبات الأكثر ربحية 🧐
ببساطة لوحات رقمية مبرمجة لتسويق الطعام بشكل أكثر استراتيجية، مع مراعاة عوامل مثل الوقت من اليوم والطقس وشعبية بعض عناصر القائمة وطول فترة الانتظار، مثلاً في فترة الظهيرة الحارة تروج اللوحة مشروبات غازية بدلاً من القهوة. نظام توصية مشابه لنظام امازون يعرض قائمة توصيات للعملاء!
نظام التوصية يحتاج بيانات، كيف ستحصل ماكدونالدز على هذه البيانات؟ الحجم الهائل لبيانات ماكدونالدز مذهل، في كل يوم يزور 68 مليون عميل أحد فروع ماكدونالدز البالغ عددها 38000 – ولا يخرج معظمهم من السيارة ، لذلك كانت هذه فرصة سانحة لماكدونالدز لبناء نظام توصية يتنبأ بطلب العميل
ذهبت ماكدونالدز أبعد من ذلك، ففي بعض فروعها ، اختبرت تقنية يمكنها التعرف على أرقام لوحات السيارات وربطها مع طلب العميل، مما يسمح للشركة التعرف على تفضيلات العملاء وعرض قائمة الطعام المقترحة بناءً على الطلبات السابقة
يقول دانيال هنري كبير مسؤولي المعلومات في ماكدونالدز مبرراً جمع البيانات وتوليد التوصيات للعملاء: ” أنت تتوقع ذلك في أجزاء أخرى من حياتك، لماذا يجب أن يكون الأمر مختلفاً عندما تطلب من ماك؟” ، ويكمل بقوله “لا نعتقد أن الطعام يجب أن يكون مختلفًا عما تشتريه من أمازون”
ويقول الرئيس التنفيذي لماكدونالدز ستيف إيستربروك عن أرباح شهر يوليو، إن خوارزميات التوصيات المضمنة في لوحات قائمة الدفع قد ولّدت بالفعل طلبات أكبر (رفض الكشف عن حجم الزيادة)، وبحلول نهاية العام (2019) من المتوقع أن يتم وضع النظام الجديد في كل مكان تقريبًا في ماكدونالدز في أمريكا
في سبتمبر اشترت ماكدونالدز شركة تكنولوجية ثانية أبرينت ، تقوم بتطوير منصات يتم تنشيطها صوتيًا يمكنها معالجة الطلبات بلغات ولهجات متعددة، في الأشهر الأخيرة ، اختبرت ماكدونالدز التعرف على الصوت في بعض مطاعمها ، سعيًا لاستبدال العاملين البشريين الذين يتلقون الطلبات بنظام أسرع
تصر ماكدونالدز على أن نشر تقنية الصوت لن يكون على حساب توليد الوظائف، ولكن لمواجهة احتجاجات العمال حول تدني الأجور أو التحرش الجنسي ، ولكن في الوقت التي تتحدث على نمو التوظيف في العامين الماضيين، فإن بعض الموظفين في مطاعمها يجنون أقل من 10 دولارات في الساعة!
Source nytimes & @Dr_Hmood




تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close