أعلن معناprivacy

أول نمو ملحوظ لشحنات الحواسيب الشخصية منذ 8 أعوام

أول نمو ملحوظ لشحنات الحواسيب الشخصية منذ 8 أعوام

▪︎ واتس المملكة:

.



مع استعداد الشركات للبداية الفعلية للأعمال في الربع الأول من عام 2020، نمت شحنات أجهزة الحواسيب الشخصية التي تم شحنها خلال الربع الرابع من عام 2019 بنسبة 4.8 في المائة، لتصل إلى 71.8 مليون جهاز، وذلك بحسب شركة أبحاث السوق IDC، الأمر الذي يعد نموا ملحوظا في سوق أجهزة الحاسوب خلال 2019 على مستوى عالمي ولأول مرة منذ ثمانية أعوام.
ويمثل هذا الرقم أعلى رقم مبيعات لأجهزة الحواسيب الشخصية خلال ربع واحد ضمن الأعوام الأربعة الماضية، لكن شركة أبل لم تكن قادرة على الاستفادة من هذا النمو على مستوى الصناعة ككل.
وبالنسبة إلى الربع الرابع من عام 2019، فقد كانت شركة لينوفو هي الشركة الأولى، حيث شهدت نموا بنسبة 6.5 في المائة على أساس سنوي إلى 17.8 مليون شحنة، وجاءت شركة إتش بي في المرتبة الثانية بعدد 17.17 مليون شحنة، تليها شركة دل في المرتبة الثالثة عبر تحقيقها 12.46 مليون شحنة.
وحصلت شركة أبل على المركز الرابع، حيث تم تقدير شحنات أجهزة ماكنتوش في الربع الرابع من عام 2019 بعدد 4.7 مليون شحنة، بانخفاض بنسبة 5.3 في المائة على أساس سنوي، ووفق البيانات، فإن “أبل” تمتلك حصة تبلغ 6.6 في المائة من سوق أجهزة الحواسيب، بانخفاض عن نسبة 7.3 في المائة خلال الربع الرابع من 2018.
ومع ذلك، فإن الزخم المستمر لشركة أبل في قطاع هواتف “آيفون” وحواسيب “آيباد” اللوحية قد عوض عن التحديات التي تواجهها الشركة مع أجهزة حواسيب ماكنتوش.
وقد ارتفعت شحنات الحواسيب الشخصية للعام بأكمله بنسبة 2.7 في المائة على أساس عالمي، وهذا يجعل عام 2019 أول عام كامل تنمو فيه شحنات أجهزة الحواسيب الشخصية منذ عام 2011، لكن “أبل” شهدت انخفاضا بنسبة 2.2 في المائة لعام 2019 ككل، مع شحنات سنوية تقدر بنحو 17.68 مليون جهاز.
في المقابل قدمت شركة أبحاث السوق Gartner أرقاما قريبة فيما يتعلق بمبيعات أجهزة الحواسيب، حيث تشير “جارتنر” إلى نمو شحنات أجهزة الحواسيب في جميع أنحاء العالم بنسبة 2.3 في المائة في الربع الرابع من 2019 وبنسبة 0.6 في المائة للعام بأكمله.
وتقدر الشركة الشحنات في جميع أنحاء العالم بعدد 70.6 مليون شحنة، أما بالنسبة إلى شركة أبل، فإن “جارتنر” تشير إلى شحنات ماكنتوش وصلت إلى 5.26 مليون جهاز، ما يشكل انخفاضا بنسبة 3 في المائة على أساس سنوي، مع حصول الشركة على حصة سوقية تبلغ 7.5 في المائة، أما بالنسبة إلى عام 2019 ككل..، فإن “جارتنر” تقدر شحنات شركة أبل بنحو 18.35 مليون جهاز.
وكانت نقطة التحول الفارقة لهذا النمو هو إطلاق ويندوز 10 الذي كان بمنزلة نقطة تحول وأساس في نمو شحنات الحواسيب في ظل وقف عملاق البرمجيات دعم نسخ ويندوز 7، ما حتم على المستخدمين من مختلف المجالات تحديث نسخ الأجهزة.
ووفقا لـ”مايكروسوفت” فإن نحو 900 مليون جهاز تم تنصيب ويندوز 10 عليها منذ أيلول (سبتمبر) الماضي،في ظل بقاء ملايين أجهزة الحاسوب على مرمى حجر من تحديث إلى نسخة الويندوز الأخيرة، مع العلم أن 30 في المائة من أجهزة الحاسوب المكتبية ما زالت تعمل بنسخة ويندوز 7.
فيما وضحت IDC أن الحاجة لترقية الويندوز هذه المرة لا تعد كسابق المرات نظرا لاختلاف النظام حيث إنه يعد جديد كليا في ظل توفر شبكات الجيل الخامس والحواسيب القابلة للطي.
وفي السياق ذاته جاءت كل من شركة لينوفو وإتش بي وديل صاحبات الثلاث مراتب الأولى في تصنيع أجهزة الحاسوب عالميا في الطليعة من حيث نمو شحناتها ومبيعاتها بينما عانت كل من “أبل” و”آيسر” واللتين تحتلان المرتبة الرابعة وخامسة تراجع الشحنات ما بين عامي 2018 و2019.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close