الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية
سناب شات

>> انقر هنا << لمتابعتنا


دراسة: عيش الغراب يقلل احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا

دراسة: عيش الغراب يقلل احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا

▪︎ واتس المملكة:



.

خلصت دراسة إلى أن الرجال الذين يأكلون المشروم (فطرعيش الغراب) تنخفض لديهم نسبة الإصابة وبسرطان البروستاتا. وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم الأربعاء (التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول 2019) أن دراسة يابانية توصلت إلي أن المشروم مفيد بصورة خاصة للرجال فوق الـ 50 عاما، الذين يأكلون الكثير من اللحوم ومنتجات الألبان، ولكن القليل من الخضروات والفاكهة.

وقالت الدراسة، التي نُشرت في دورية دولية خاصة بالسرطان، إن الذين يأكلون المشروم مرة أو مرتين أسبوعيا تنخفض لديهم فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 8%، وذلك مقارنة بمن لا يدخلون المشروم في نظامهم الغذائي.

كما ذكرت الدارسة أن تناول الفطر بكميات أكبر يقابله زيادة في فرص الوقاية ضد المرض الخبيث، حيث يقلل تناول فطر عيش الغراب لثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا معدلات الإصابة بنسبة 17%.

ووفقا للأستاذ بكلية الصحة العامة بجامعة توهوكو اليابانية والمشرف على الدراسة، شو زهانج، “أظهرت الدراسات التي تم إجرائها على الخلايا الحية أن لعيش الغراب قدرة على منع الإصابة بسرطان البروستاتا”.

جدير بالذكرأن أن سرطان البروستاتا من أكثر الأمراض شيوعا التي تصيب الرجال، حيث تم تسجيل أكثر من 1.2 مليون حالة إصابة جديدة عام 2018، كما ترتفع خطورة الإصابة بالمرض مع التقدم في السن.

ومن المتوقع أن يصاب رجل من كل ثمانية رجال في بريطانيا في المستقبل بسرطان البروستاتا في مرحلة من حياتهم. ويشار إلى أن المشروم يستخدم بصورة واسعة النطاق في آسيا من أجل منافعه الغذائية ولأغراض طبية.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close