الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

خبير اقتصادي يؤكد ضرورة تسخير التطبيقات الحديثة في خدمات الحج والعمرة

خبير اقتصادي يؤكد ضرورة تسخير التطبيقات الحديثة في خدمات الحج والعمرة

▪ واتس المملكة:



.
أكد خبير اقتصادي وجود فرص أمام الشباب السعودي في تحويل عددٍ من أعمال الحج والعمرة إلى فرص ريادية في الأعمال من خلال تسخير التقنية في توفير خدمات عالية المستوى تُسهم في توفير راحة ورفاهية الحاج وتنعكس اقتصاديًا عليهم.

وأوضح الدكتور راكان بن موفق أزهر، أن العديد من التطبيقات الحديثة في السعودية قدمت خدمات مميزة للأسرة السعودية بعضها أفكار عالمية مطبقة بالخارج ونجحت داخليًا، وبعضها الآخر مبتكرة من أبناء الوطن وحققت نجاحات مميزة.

وأضاف أن تطبيقات المواصلات والتسوق والنقل لاقت رواجًا كبيرًا وأصبحت مطلبًا مهمًا في توفير الوقت والجهد بالإضافة إلى أنها مصدر ثقة للعميل، الأمر الذي منحها فرصة في الاستحواذ على حصة اقتصادية مهمة ومداخيل عالية ووجودها أصبح مطلبًا لا يمكن الاستغناء عنه.

واستطرد: “هذا الأمر يدفعنا إلى طرح سؤال يمكنه أن يستغل في عصف ذهني من خلال القائمين على خدمة الحجاج فيما هي الأعمال التي يمكن تحويلها من الطريقة التقليدية في الخدمات بما يتعلق بالحجاج إلى أخرى تقنية إبداعية في توفير متطلبات بأسهل وأسرع الطرق”.

وبيّن “أزهر” أن “من بين تلك الأفكار ما سيتم تطبيقه جزئيًا لحجاج الداخل في آلية نقل عفشهم من مدنهم إلى سكنهم في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة مما يعد فكرة مميزة متوقع نجاحها والتي تنتج لنا فكرة نقل عفش الحجاج من بلدانهم إلى سكنهم في مكة المكرمة وتوفير وقت الانتظار في المطارات لاستلام العفش ونقلهم إلى مركبات النقل والتنزيل وما يكلفها من زحام وتأخير”.

وأضاف: “نحن مقبلون خلال السنوات المقبلة للوصول إلى خمسة ملايين حاج؛ الأمر الذي يستدعي توفير خدمات نوعية والتعامل مع هذا الرقم باحترافية خلال وجودهم في بقعة محدودة مدة خمسة أيام مع تكامل الخدمات”.

واعتبر الخبير الاقتصادي راكان أزهر، أن الفرصة سانحة أمام الشباب السعودي في الابتكار والشراكة مع مؤسسات الطوافة في الرقي بالخدمات بالتنسيق مع وزارة الحج والعمرة لتحقيق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠ وتأسيس مشروعاتهم التي سيكون لها أثر إيجابي.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close