أعلن معناprivacy

لا سحور إلا بالمفالت في جازان فماذا تعرف عنها؟

لا سحور إلا بالمفالت في جازان فماذا تعرف عنها؟

▪ واتس المملكة:

.
تبرز أكلات دون أخرى في شهر رمضان المبارك، ويحرص الكثيرون على اعتماد أكلات رمضانية معينة لا تطبخ سوى في الشهر الكريم، ومن هذه الأكلات “المفالت”، وهي أكلة جازانية، حيث لا تكاد تخلو منها مائدة وجبة السحور، بشكل يومي وطيلة الليالي الرمضانية.



وتحرص نساء المنطقة، خصوصًا كبيرات السن اللاتي يبدعن في صنع وإعداد الأكلات الشعبية لأبنائهن وضيوفهن، على تواجد هذه الأكلة على سفرتهن الرمضانية، وهي تُعد وجبة ذات قيمة غذائية عالية؛ لأنها تطبخ بالحليب، ويضاف إليها قطع الذرة الرفيعة، أو الدقيق الأبيض أو دقيق القمح أو الدخن أو الحنطة عن طريق طحنها وعجنها، ليتم تقليبها على النار حتى تنضج وتكون جاهزة للأكل بإضافة العسل أو السكر أو بدونها، وفقًا لما يفضله كل شخص، وهي تمد الجسم بمواد غذائية قيمة تعين الإنسان على تحمل الصيام إلى جانب القيمة الغذائية للحليب، وهو المكون الرئيس للمفالت.

والمفالت نوعان، الحلو ويتكون من عجين الذرة أو الدخن غير المخمر- وحليب البقر الطازج- السمن البلدي والسكر، وطريقة عملها تتم بوضع اللبن على النار حتى يغلي، ثم يُضاف إليه معجون الذرة أو الدخن بطريقة محكمة بواسطة أنامل اليد، واليد الثانية تقوم بتحريكه مع الحليب بواسطة عود صغير حتى يتماسك مع الحليب، فيصبح عجينة لينة، ويستمر في التحريك حتى ينضج المعجون ويتغير لون اللبن، بعد ذلك يُنزل القدر من على النار، ثم يترك قليلًا ليبرد ثم يضاف إليه السمن والسكر..، وبهذا يكون جاهزًا للأكل، بحسب “العربية”.

أما المفالت الحامض، فهو يتكون من معجون الذرة أو الدخن المخمر- اللبن الرائب- السمن البلدي، وطريقته كالطريقة السابقة المستخدمة في المفالت الحلو الذي يُعتبر أكثر شعبية من الحامض.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close