الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

مواطنون يرفعون شعار شكرًا رئاسة أمن الدولة بعد ضربة تاروت القطيف

مواطنون يرفعون شعار شكرًا رئاسة أمن الدولة بعد ضربة تاروت القطيف

▪ واتس المملكة:



.
رفع مواطنون ومقيمون الشكر لرئاسة أمن الدولة على الضربة الاستباقية التي وجهتها إلى الإرهاب في القطيف، بعد الكشف عن وجود خلية إرهابية تم تشكيلها حديثًا تخطط للقيام بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية، اتخذت من شقة في حي سنابس ببلدة تاروت بمحافظة القطيف مقرًّا لها.

ودشن مواطنون ومقيمون وسمًا باسم “شكرًا رئاسة أمن الدولة”، معبرين من خلاله عن تقديرهم للأجهزة الأمنية ودورها في حماية الوطن وأمنه ومتابعة الإرهاب ودحره أولًا بأول.

وقال محسن بن شعلان: “شكرًا لكم يا رجال أمن الوطن، شكرًا لكم يا أبطال، سائلين الله أن يمد بأعماركم وينصركم وتبت يدين الحاقدين”.

أما مقبل آل مزروع فقال: “شكرًا لكم يا درعنا الحصين، نسأل الله أن يوفقكم ويرعاكم بعينه اللي ما تنام”.

وعلق عبدالله بن فاهد بقوله: “بيض الله وجيهكم ولا حرمكم الله الأجر والثواب في هذا الشهر الفضيل؛ أنتم صمام الأمان لهذا الوطن ومقدساته.. شكرًا لكم لا تكفي لما تقومون به حفظكم الله وسددكم”.

وبالنسبة إلى عبدالرحمن السهلي فقال: “شكرًا من القلب لكل رجال أمننا البواسل..، والله إن الكلمات لا تفي بحقكم”.

وأكد ماجد السلمي أنه: “لم يكن الصيام عائق لخدمة وطنهم، شكرًا لكم أبطالنا البواسل”.

وغرد محمد بقوله: “جنودنا في الداخل والخارج يقومون بعمل جبّار يجب أن نستشعر قيمته”.

من جهتها، قالت مروة بن مشعل: “شكرًا مع التحية لرجال الأمن تحية لكم وتقديرًا لكل ما تبذلونه وفخرًا بمواقفكم البطولية المشرفة، والله ينصركم، وبإذن الله منصورين والله يحفظ وطننا من كل مكروه”.

وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة بأنه نتيجة لمتابعة جهاتها المختصة لأنشطة العناصر الإرهابية تمكنت من القضاء على خلية إرهابية تتألف من 8 عناصر، حيث رصدت الجهات المختصة مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود خلية إرهابية تم تشكيلها حديثًا تخطط للقيام بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية، وقد تمكنت التحريات وإجراءات الاستدلال من تحديد موقع عبارة عن شقة سكنية في حي (سنابس) ببلدة (تاروت) بمحافظة القطيف، اتخذتها عناصر تلك الخلية وكرًا لهم ومنطلقًا لأنشطتهم الإجرامية.

وفي ضوء هذه المعطيات باشرت الجهات المختصة عملية أمنية استباقية تم بموجبها محاصرة الموقع في تمام الساعة (00ر10) العاشرة صباحا من يوم السبت 6/ 9/ 1440هـ الموافق 11/ 5/ 2019م وتوجيه النداءات لتلك العناصر لتسليم أنفسهم، إلا أنهم لم يستجيبوا وبادروا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن الأمر الذي اقتضى التعامل بما يقتضيه الموقف لتحييد خطرهم والمحافظة على حياة الآخرين الموجودين في المحيط السكاني للموقع..؛ ما أسفر عن مقتل العناصر الإرهابية وعددهم ثمانية أشخاص، فيما لم يصب أي من الساكنين أو المارة بذلك الموقع أو رجال الأمن بأي أذى.

وما تزال الجهات الأمنية المختصة تباشر مهامها في الموقع، وسيتم الإعلان لاحقًا عن المستجدات.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close