الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

المطيري لم يسقط من الطائرة الإثيوبية لحظة تحطمها .. ماذا حدث لجثته؟

المطيري لم يسقط من الطائرة الإثيوبية لحظة تحطمها .. ماذا حدث لجثته؟

▪ واتس المملكة:



.

أكد السفير السعودي لدى إثيوبيا، عبدالله العرجاني، أن المواطن سعد المطيري، ضحية الطائرة الإثيوبية المنكوبة، لم يسقط من الطائرة لحظة تحطمها، بل بقي جسده داخلها حتى بعد وصولها إلى الأرض، وكان يجلس في المقاعد الخلفية تحديداً في الصف رقم 30.

ونقلت “العربية” عن العرجاني قوله : “نحن على تنسيق متواصل مع السلطات الإثيوبية لتسليمنا جثمان السعودي لإتمام إجراءات نقله”.

واتجه شقيقه وعمه إلى المطار للاطلاع على صور وفيديوهات الرحلة والمسافرين أثناء عبورهم إحدى بوابات الصعود قبيل إقلاع الطائرة..، ثم توجها إلى موقع سقوط الطائرة بإشراف من السلطات التي تتواجد في المكان.

ومن المقرر في مثل هذه الحالات أن يتم اللجوء إلى تحليل الـDNA لكشف هوية بعض الضحايا.

وطلبت السلطات الإثيوبية مزيداً من الوقت لإعداد سجلات الذين تم التعرف عليهم وفرزهم من بين الآخرين الذين لم يتسن لها معرفتهم.

كما أوضحت المصادر أن وجود 157 ضحية من حوالي 35 دولة يعتبر أحد الأمور التي تسببت في تأخير تسليم الجثامين إلى عائلاتهم.

وكانت الطائرة الإثيوبية تحطمت الأحد الماضي بعد دقائق من تحليقها في رحلة لم تكتمل إلى العاصمة الكينية نيروبي.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close