الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

«عِلم» تستثمر في المنصة الريادية “سيارة”

«عِلم» تستثمر في المنصة الريادية “سيارة”

▪ واتس المملكة:



.
استثمرت «عِلم» الرائدة في توفير الحلول الرقمية والأعمال، مؤخرًا في الجولة الاستثمارية أ+ للمنصة الالكترونية “سيارة” والتي تختص بالتجار والمستهلكين لبيع السيارات في المملكة العربية السعودية.
وقال المتحدث الرسمي نائب الرئيس للتسويق في «عِلم» ماجد بن سعد العريفي بأن هذه الخطوة تأتي وفق استراتيجية الشركة الرامية إلى الاستثمار في المشاريع الريادية ذات المردود المالي والاستراتيجي من خلال ذراع الشركة للاستثمار الجريء، والشراكة مع روّاد الأعمال وأصحاب الشركات الريادية المبتكرة ذات الطابع التقني من خلال دعمهم في تنمية شركاتهم وبما يتناسب مع نوع وطبيعة الشركة الريادية ورائد الأعمال الذي لا يزال في مراحله المبكرة أو الراغب في توسعة أعماله.
وأوضح العريفي أن ذلك الدعم يتم من خلال المشاركة في رأس المال ودعم الخبرة التقنية والعملية، مشيرًا إلى استمرار «عِلم» في اتجاهها نحو دعم الابتكار وتنمية العوائد من الاستثمار في الابتكار والشركات الريادية، علاوة على تعزيز قدراتها وتكامل خدماتها في المجالات كافة وتقليل مخاطر الشركة وحماية أعمالها في السوق.
من جهتهم، أوضح مؤسسي “سيارة” صلاح الشارف وفايز سيار العنزي أن هدفهم من المنصة هو إعادة تشكيل طريقة شراء السيارات وبيعها وتسهيل هذه العملية وجعلها أسهل وأسرع وأكثر أمانًا من أي وقت مضى، مؤكدًا بأن الشراكة مع «عِلم» ستساعد المنصة بشكل كبير في تحسين عروض منتجاتها وتقديم مجموعة واسعة من الخدمات بشكل أفضل للمستخدمين في قطاع الأعمال والأفراد سواء من أجل البيع أو الشراء. كما أن “سيارة” تحقق أرقامًا متميزة من ناحية عدد الزيارات التي تتجاوز 80 مليون زيارة شهريًا.
وتعد “سيارة” أحد الحلول الرقمية لأسواق السيارات، إذ تقدم منصة متكاملة وتطبيق إلكتروني لبيع وشراء السيارات عبر الشبكة العنكبوتية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى تقديم آخر عروض السيارات الجديدة والمستعملة من المزادات ومعارض السيارات المنتشرة في أرجاء المملكة، محدثة يومياً بآخر الأسعار والمواصفات، إلى جانب معلومات الاتصال الخاصة بهذه المعارض لتسهيل التواصل مع أصحاب العلاقة بشكل مباشر وبدون وسيط، ونجحت “سيارة” في جذب أكثر من 2 مليون زائر شهريًا، الأمر الذي يجعلها الموقع الرائد في قطاع السيارات في المملكة، وتعد أكبر سوق إلكترونية للسيارات بالشرق الأوسط وتحتل المرتبة الـ15 على مستوى العالم.
الجدير بالذكر أنه يندرج ضمن اهتمامات «عِلم» الدائمة، دعم المبادرات التقنية وتوطين التقنية، وترتكز أعمال «عِلم» على تيسير حلول متوافقة مع جميع احتياجات العميل، وذلك من خلال منصات متعددة القنوات، تتضمن خدمات الرقمنة..، والحلول التدريبية والاستشارية، وحلول تقنية المعلومات، إضافة إلى تقديم الدعم الإداري والمساندة لمختلف العمليات.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close