الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

متداول واتساب

متداول واتساب

في عهد هارون الرشيد الخليفة العباسي الخامس الذي كان يحج عاماً ويغزو عاماً، ويصلي كل يوم مائة ركعة إلى أن مات، ويتصدق بألف، ويحب العلماء، ويعظم حرمات الدين، ويبغض الجدال والكلام، وفتحت الكثير من البلدان في زمنه، واتسعت رقعة الإسلام واستتب الأمن وعم الرخاء وكثر الخير بما لا نظير له.
في عهد هذا الخليفة حسن السيرة والسريرة كان إسحاق الموصلي يغني كل ليلة في بلاطه ويشدو بأعذب الألحان،ولم نقرأ عنه،ولا عن من يغشى مجلسه من علماء ذلك العصر العظيم أنهم أمروا بتكسير عود إسحاق وتحريم الموسيقى والغناء،وهم أقرب من عصرنا هذا إلى عصر النبوة،وكانت بغداد حينها عاصمة الدولة الإسلامية،وبها كبار التابعين وأعظم العلماء.
وتروي كتب التاريخ التي لا مجال لإنكارها بأن الغناء كان يسمع في طرقات المدينة المنورة وأودية مكة المكرمة،وفي عهد رسول الأمة صلى الله عليه وسلم تغنت الجواري على الدنِّ وقرع الأحباش الدفوف ورقصوا داخل مسجده عليه السلام،وكان يستر عائشة بردائه لترى الأحباش وتشهد رقصهم،والأحاديث الصحاح في هذا معروفة لمن أراد.

وكان زرياب الذي غنى حتى هو في بلاط هارون الرشيد،ومن ذلك قوله:
يا أيها الملك الميمون طائره…..هارون راح إليك الناس وابتكروا
ثم انتقل إلى الأندلس،إلى دولة الخلافة الأموية،كان من أشد المقربين للخليفة عبدالرحمن الثاني،الذي أهدى له قصراً وأجرى له أجراً ومنحه العتاق،ولم يأمر بطرده أو قطع رأسه أو تهشيم عوده.



ثم يأتي محتقنٌ ما في هذا الزمان،ليحرم الموسيقى والغناء جملة،معتمداً على تفسيرات تعسفية لآيات الله،وعلى رأي غريب لابن عباس بأن لهو الحديث هو الغناء،بينما كان ولا زال الغناء موضع خلاف بين العلماء إلى اليوم،وأغلبهم يقره ولا يحرمه،ولم نرَ تحريمه إلا ممن عرف عنهم التشدد والتنطع في مسائل كثيرة ليس الغناء بأولها،فقد حرموا القهوة والتعليم النظامي،والهاتف،وغيرها مما لا يعد ويحصى من المحرمات البشرية التي لم يرد حول تحريمها نص لا من القرآن الكريم ولا من السنة المباركة.

إن هذا التدافع وهذا الضجيج حول إنكار الحفلات الموسيقية وفعاليات الترفيه الحديثة ليس سوى هوجة أتباع وموجة تطرف جديدة لم تعد مستساغة ولا مقبولة في مجتمعنا الذي أدرك بأنه كان مختطفاً من قبل طغمة تسعى إلى تجهيله لكي تضمن استمرار قيادته إلى أهدافها الخبيثة التي انكشفت للجميع.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close