الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

«العمري» يوضح خطورة فتح أبواب التمويل العقاري دون قيد أو شرط

«العمري» يوضح خطورة فتح أبواب التمويل العقاري دون قيد أو شرط

▪ واتس المملكة:

حذَّر الخبير الاقتصادي والمختص في شؤون الإسكان والعقارات عبدالحميد العمري، من خطورة فتح أبواب التمويل العقاري دون قيد أو شرط على سوق ما زالت تعاني من تشوهات واسعة، وتخضع الآن لإصلاحات جذرية ولم تكتمل بعد.

وأضاف، العمري في سلسلة تغريدات عبر حسابه في “تويتر”، أن خطورة ذلك تتمثل في ارتفاع الأسعار إلى مزيد من التضخم الهائل في الأسعار، لم تشهد له السوق العقارية مثيلاً.

واستطرد الخبير الاقتصادي قائلاً: “كان متوقعاً أن أي جهود لزيادة ضخ قروض العقار ستصطدم بجدار صُلب (وهو ما حدث وما زال)؛ لسببين: محدودية رواتب الأفراد مقارنة بـالأسعار الراهنة للأراضي والعقارات، وتحوُّط البنوك والتزامها بمعايير الإقراض والتقييمات الائتمانية للمقترضين، الحمد لله أن العقل سيِّد الموقف وإلا كانت كوارث”.

وتابع: “الله لطف، نسبة قبول القروض لم تتجاوز 13.6%، إلا كانت تجاوزت سقف 131.4 مليار ريال خلال 2018، ووصل مجموعها خلال 2017 – 2018 إلى 266 مليار ريال! ورأيت الأسعار تنفجر صعوداً”.

ولفت العمري بقوله: “كنت سترى الفيلا التي كانت قبل 3 سنوات بـ 2 مليون ريال اليوم تجدها بين 1.5 إلى 1.3 مليون ولا تزال غالية طبعاً، لو أن 266 مليار ريال أو أكثر تدفقت كقروض عقارية إلى سوق العقار..؛ كنت ستجد نفس الفيلا بين 2.8 إلى 3.0 مليون ريال (نمو بالأسعار لن يقل عن +40%”.

يُذكر أن حجم التمويل العقاري السكني الجديد المقدم للأفراد من المصارف ارتفع إلى 27.02 مليار ريال بنهاية العام 2018 بزيادة قدرها 43% مقارنة بـالعام 2017؛ وذلك وفقاً لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close