الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

خسائر وأضرار بسبب انقطاع التيار بالجوف .. فهل تعوض الكهرباء المواطنين؟

خسائر وأضرار بسبب انقطاع التيار بالجوف .. فهل تعوض الكهرباء المواطنين؟

▪ واتس المملكة:

طالب مواطنون الشركة السعودية للكهرباء، بتعويضهم عن انقطاع التيار المتكرر، حيث لحق بهم أضرار يوم أمس الخميس بعد انقطاع التيار لأكثر من 15 ساعة في بعض مناطق المملكة وخاصة في الشمال، حيث وصفوا الواقعة بأنهم قضوا “ليلة سوداء”.

وقال المواطن ع. ح من الجوف: “يحق لنا مقاضاة الشركة والمطالبة بالتعويض عن الأضرار المعنوية والنفسية التي لحقت بنا أثناء تأدية أعمالنا ومصالحنا جراء فصل الكهرباء عنها دون سابق إنذار في هذه الأوقات العاصفة والممطرة”.

ومن جانبه، أكد ف. م من محافظة دومة الجندل أنه تأجير وسيرفع دعوى قضائية ضد شركة الكهرباء للمطالبة بالأضرار الناتجة عن فصل التيار؛ لأن الشركة تحصل على قيمة الاستهلاك من الجميع دون استثناء، ومن الواجب عليها أن تؤدي ما عليها من خدمات كاملة، وبالتالي يجب عليها تعويضه عن قطع الكهرباء طالما هو ملتزم بسداد قيمة الاستهلاك.

وأوضح أن التعويضات تشمل أعطال الأجهزة الكهربائية والإلكترونية والمأكولات التي تضررت بفصل التيار الكهربائي، مستشهدًا في ذلك بحديث الرسول الكريم: “لا ضرر ولا ضرار”.

انقطاع بدون مبرر:

وفي سياق متصل، صرح فيصل العبدالله، أحد سكان شرق الغقليمي: “تعودنا خلال السنوات الماضية أن ينقطع التيار الكهربائي خلال الذروة من فصل الصيف، وكنا نلتمس العذر للشركة بأن هناك زيادة أحمال، وهو بطبيعة الحال ليس مبررًا منطقيًّا، أما أن يداهمنا هذه الانقطاع وبشكل مفاجئ ليلة البارحة ويستمر لأكثر من 12 ساعة، في فترة مناخ معتدل، ومن دون إبداء الأسباب، فهذا ليس فيه شيء من المنطق”.

وتساءل ع. الجوفي: “هل يعلم المسؤولون في شركة الكهرباء أن هناك مرضى وعجزة يحتاجون إلى التيار الكهربائي، وفي حال انقطاعها لساعات كثيرة تتسبب لهم بأضرار صحية، جراء توقف أجهزتهم الطبية، فأنا على سبيل المثال خضعت لعملية خشونة في الركبة، ونصحني الأطباء بعدم صعود درجات السلم، واستخدام المصعد الكهربائي، وعند انقطاع التيار أجبرت على صعود درجات منزلي كثيرًا، مما سبب معاودة الآلام لقدمي، وهذا أمر لا يحتمل”.

رأي قانوني:

وحول الرأي القانوني حول أحقية المواطنين في رفع دعوى ضد شركة الكهرباء، قال أحد القضاة بديوان المظالم: إنه يحق لكل شخص التظلم من الأضرار التي حدثت له، سواء من الدوائر الحكومية أو الشركات القائمة بالخدمات مثل شركة الكهرباء، موضحًا أن القضاء الإداري أو العام هو الذي يفصل فيما ينشأ بين المواطن والشركة، وللمتضرر حق المطالبة بتعويضات مالية إزاء الضرر الذي لحق به.

الكهرباء: عاد التيار

وانقطعت الخدمة الكهربائية، أمس نتيجة التقلبات الجوية ما تسبب في خروج عدد من خطوط النقل الكهربائي من الخدمة.

وأوضحت “السعودية للكهرباء” حينها أنه تم البدء في إعادة الخدمة الكهربائية لعدد كبير من المشتركين، فيما يجري العمل في الوقت الحالي على مبادلة الأحمال وإصلاح العطل الفني بالشبكة من قبل فرق الصيانة والطوارئ لإعادة الخدمة لباقي المشتركين المتأثرين.

وأضافت الشركة أن فرق الطوارئ في الميدان تبذل قصارى جهدها لسرعة إعادة الخدمة لكافة المشتركين بالتعاون مع الجهات المتخصصة، لضمان تقديم خدمة كهربائية موثوقة وآمنة، مُعربةً في الوقت نفسه عن أسفها لمثل هذه الانقطاعات الخارجة عن إرادتها.

وبعدها في وقت سابق اليوم، قدمت الشركة السعودية للكهرباء اعتذارها للمشتركين في بعض المناطق المتأثرة في شمال المملكة؛ بسبب انقطاع الخدمة الكهربائية، نتيجة التقلبات الجوية مما تسبب في خروج عدد من خطوط النقل الكهربائي من الخدمة.

وأكدت “السعودية للكهرباء” أن نظام التحكم والشبكات حافظ على استقرار الغالبية العظمى من الشبكة، وبدأت الشركة في الإعادة الفورية للخدمة الكهربائية للمشتركين تدريجيًّا في تلك المناطق، حيث بدأت الإعادة خلال نصف ساعة واستمرت الجهود خلال ساعات الليل حتى تمت إعادة الخدمة الكهربائية للمشتركين المتأثرين كافة، وشددت الشركة على أنه تم فحص الخطوط بعد تعرضها للصواعق للتأكد من سلامتها.

وأشارت إلى أن الفرق الميدانية ستبقى في حالة تأهب دائم تحسبًا لحدوث أي طارئ خلال تقلبات الطقس المحتملة في مناطق المملكة كافة؛ حفاظًا على موثوقية الخدمة، ولتقليص فترة معالجة الانقطاعات المحتملة.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close