الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

بالصور .. أجواء روحانية في الحرم المكي ليلة 27 رمضان

بالصور .. أجواء روحانية في الحرم المكي ليلة 27 رمضان

▪ واتس المملكة:
بطمأنينة وسكينةٍ التقطت عدسة “المواطن” في المسجد الحرام صورًا ترصد الأجواء الروحانية في ليلة 27 رمضان بالحرم المكي.




وتعكس الصور الأجواء الإيمانية التي تحف المصلين والمعتمرين الصائمين والقائمين، وابتهالاتهم إلى الله أن يتقبل منهم ويغفر لهم ويرحمهم في هذا الشهر المبارك.



وتختلف الأقوال حول تحديد ليلة القدر، إلا أن هناك العديد من الأقوال التي ترجح أن تكون في ليلة 27 رمضان.

وفي هذا يقول العلامة محمد بن صالح العثيمين ردًا على سؤال مضمونه: اعتاد بعض المسلمين وصف ليلة سبع وعشرين من رمضان بأنها ليلة القدر، فهل لهذا التحديد أصل وهل عليه دليل؟ بالقول: الإجابة: نعم لهذا التحديد أصل، وهو أن ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة للقدر، كما جاء ذلك في صحيح مسلم من حديث أُبي بن كعب رضي الله عنه.

وأضاف أن القول الراجح من أقوال أهل العلم التي بلغت فوق أربعين قولًا أن ليلة القدر في العشر الأواخر ولا سيما في السبع الأواخر منها، فقد تكون ليلة سبع وعشرين، وقد تكون ليلة خمس وعشرين، وقد تكون ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون ليلة تسع وعشرين، وقد تكون ليلة الثامن والعشرين، وقد تكون ليلة السادس والعشرين، وقد تكون ليلة الرابع والعشرين.

ولذلك ينبغي للإنسان أن يجتهد في كل الليالي؛ حتى لا يحرم من فضلها وأجرها؛ فقد قال الله تعالى: {إِنَّآ أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَـرَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ } [الدخان: 3].. وقال عز وجل: {إِنَّا أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَـلامٌ هِي حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } [سورة القدر].

أما الشيخ سعد الخثلان فقال بغروب شمس هذا اليوم (الاثنين) تحل ليلة 27 رمضان، وهي أرجى الليالي موافقة لـ ليلة القدر.. ‏فاجتهدوا في قيامها فإن من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ‏واجتهدوا في الدعاء؛ فإن الدعاء في ليلة القدر حري بالإجابة.

Source



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

التعليقات مغلقة.