الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

مدير «جمرك حالة عمار» يكشف الحيل الخبيثة للمهربين

مدير «جمرك حالة عمار» يكشف الحيل الخبيثة للمهربين

▪ واتس المملكة:
قال مدير جمرك حالة عمار، خالد الرميح، إن الجمارك تستخدم أجهزة الأشعة للكشف عن المهربات، إلى جانب وسائل أخرى ومنها مجموعة من المعطيات مثل المتابعة السابقة والاشتباه.




وعن تعرض بعض المواطنين للاستهداف من المهربين ودس الممنوعات في أمتعتهم قال الرميح إن دور الجمرك الضبط للحالة كما هي دون اتهام، ويحال الأمر إلى الجهات الأمنية، فهي المعنية بالتحقق هل تعود الممنوعات له أم لا.



وأضاف: لدينا إجراءات تفتيش حتى في الخروج، ولا نكتفي بجهاز الأشعة فأحيانا لا يعطينا المعلومات الكافية، فتتم إعادة التفتيش والتحقق عن طرق الورشة والوسائل.. وهي وسائل مساعدة، فالمراقب عليه العبء الأكبر.
وعن حيل المهربين وطرائقهم الغريبة يقول مدير جمرك حالة عمار إن الأطراف الصناعية التي تدعو للشفقة يستخدمها البعض لتهريب المخدرات، وكذلك المقتنيات المنزلية والأدوات وقطع الأثاث والخبز والأطعمة والبسكويتات.. حتى المصاحف لم تسلم من حيلهم الخبيثة، كما أن بعض المهربين يخفون الممنوعات في أحشائهم، ويعتبر الكبتاغون الأكثر بين الضبطيات.

وقال: من أغرب الحالات إخفاء الحبوب المخدرة في أسطوانات الغاز، إذ يقوم المهربون بتقسيمها إلى جزأين أحدهما للغاز والآخر للمخدرات، ومع ذلك فإن يقظة رجال الجمارك تكشف كل هذه الحيل والأساليب.

وأضاف الرميح أن بعض المهربين يستخدمون ذكاءهم، فمثلا أحدهم جاء للتفتيش وترك طفله يلهو بالكرة محشوة بالمخدرات، لكن فراسة رجال الجمارك كشفت أمره، وهناك من يستخدم بطاريات السيارات وخزانات الوقود، مشيرا إلى أن محاولات التهريب تزيد في مواسم الحج والعمرة، غير أن يقظة رجال الجمارك بالمرصاد لكل مهرب وعابث، حسب “عكاظ”.

Source



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

التعليقات مغلقة.