الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


والد ضحايا مأساة حريق تبوك يروي اللحظات العصيبة التي عاشها ومحاولات إنقاذه لأبنائه الستة

والد ضحايا مأساة حريق تبوك يروي اللحظات العصيبة التي عاشها ومحاولات إنقاذه لأبنائه الستة

▪ واتس المملكة:
روى المواطن عياضة مساعد العنزي، والد ضحايا مأساة حي الزيتة بقاعدة الملك فيصل الجوية بمنطقة تبوك، والذي فقد ستة من أبنائه في الحريق الذي شب بمنزله قبل أيام قليلة، تفاصيل الفاجعة التي عايشها، وموقف الأم منها.




وأوضح عياضة أن الحريق حرمه من بناته الخمس وهن: عهد (19 عاماً)، ولجين (15 عاماً)، وجنى (14 عاماً)، وتين (10 أعوام)، وجولين (8 أعوام)، ومنذر (7 أعوام)، فيما نجت رغد (20 عاماً)، وما زالت في المستشفى لتلقي العلاج جراء الدخان وتعاني حروقا بسيطة، والبراء (3 أعوام)، مؤكداً أنه مؤمن بقضاء الله وقدره.



وقال إن آخر ما جمعه بأبنائه كانت وجبة السحور التي أعدتها بناته، ثم قام الجميع للصلاة، وخرج هو للمسجد، ثم عاد وقرأ ما تيسر من القرآن وخلدوا للنوم جميعاً، لكنه استيقظ على صوت بكاء نجله البراء بعد أن شب الحريق في المنزل، لافتا إلى أنه تمكن من إنقاذه رغم الظلام الدامس الذي عمَّ المكان.
وأوضح أنه لم يعرف سبب اشتعال الحريق في منزله (عبارة عن بيت قديم من الخشب)، لكنه رجح أن يكون تماساً كهربائياً، مشيراً إلى أنه أثناء إنقاذ ابنه الصغير كان يتخبط ويصطدم بالجدران نتيجة عدم الرؤية بسبب الظلام، وبعد إخراجه عاد لمحاولة إنقاذ أخواته لكنه لم يتمكن لكثافة الدخان الذي تسبب في اختناقهم.

وبيَّن، وفقاً لـ”العربية” أن إحدى بناته كانت تساعده في البحث عن أخواتها، لكنها توفيت جراء الاختناق بدخان الحريق.

وكانت تبوك قد استيقظت يوم الأربعاء الماضي على فاجعة حريق اندلع بأحد المنازل بحي الزيتة القديم، أسفر عن وفاة 6 أشقاء من أسرة واحدة وإصابة 3 آخرين، فيما وجه أمير المنطقة الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز، بمتابعة الحادث وتقديم سبل الرعاية الصحية كافة للمصابين، ونقل الأسرة إلى مسكن آخر.

Source