الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


العمى الثلجي في الصيف.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

العمى الثلجي في الصيف.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

▪ واتس المملكة:
ارتفاع الحرارة في الصيف والأشعة فوق البنفسجية يسببان “إجهاد العين”، وهي مشكلة ليس اسمها معروفًا لكثيرين، لكنها من المخاطر التي ينبغي أخذها في الحسبان مع اشتداد الحر.




ويؤكد الأطباء أن العين مثل البشرة يمكن أن تتعرّض لحروق الشمس بسبب الأشعة فوق البنفسجية، وترتبط هذه الحروق بمشاكل المياه البيضاء على العين لاحقًا، وفقًا لتقارير طبية.



وتسمّى مشكلة حروق الشمس أحيانًا بـ”العمى الثلجي”، وهي مشكلة تصيب الغشاء الخارجي للعيون والغشاء الداخلي للجفون، وتسبب ألمًا، وتحدث نتيجة التعرّض للأشعة فوق البنفسجية التي تؤثر في هذه الحالة على الشفرة الوراثية (دي إن إيه) لخلايا هذه الأغشية.

أعراض هذه المشكلة: احمرار العين، وتورّمها هي أو الجفون، والحساسية للضوء، وزيادة الدموع، والصداع، وارتعاش الجفون.
وتختفي هذه الأعراض تلقائيًّا خلال يوم أو اثنين عادة، لكن إذا استمرت أكثر من ذلك عليك مراجعة الطبيب.

الوقاية: من خلال ارتداء النظارة الشمسية، والعدسات اللاصقة، فهي أفضل طرق حماية العيون من حروق الشمس وأشعتها فوق البنفسجية، لكن عليك اختيار أنواع النظارات التي توفر هذه الحماية، وتأكد من أنها تغطي البشرة حول العين بالكامل.

ويحتاج الأطفال نظارات شمسية أيضًا مثل الكبار؛ لأنها تحمي من عدة مشاكل صحية قد تصيب العين نتيجة التعرّض طويل المدى للأشعة فوق البنفسجية.

Source