الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

صورة لجلوس شخصيات دينية أثناء السلام الوطني في حفل بالجوف تثير الجدل

صورة لجلوس شخصيات دينية أثناء السلام الوطني في حفل بالجوف تثير الجدل

▪ واتس المملكة:
أثارت صورة لجلوس عدد من الشخصيات الدينية في حفل بمنطقة الجوف ، الجدل بين النشطاء .
لا يوجد تقصير ديني
والتقطت الصورة خلال حفل تدشين “حملة تراحم الجوف” ، وقد فضل الشخصين البقاء جالسين لدى إلقاء “السلام الوطني” ، فيما وقف من كان بجانبهم وعلى يمينهم المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الجوف عبيد الجلال .
من جانبه علق “الجلال” على الصورة قائلاً بحسب العربية نت : ” لا أرى في وقوفي للسلام الوطني أي تقصير في ديني، وخصوصاً أن رايته تحمل التوحيد، ولا إله إلا الله راية كل مسلم، ويجب على كل مسلم أن يفتخر بها”.
فتاوى واجتهادات قديمة
وأشار الجلال إلى استناد البعض في عدم الوقوف للسلام الوطني، إلى فتاوى واجتهادات قديمة، لم تعد تتواءم اليوم مع الظروف والمستجدات العصرية، إلى جانب عدم استنادها إلى دليل أو نص شرعي واضح وقطعي حول مسألة القيام للسلام الوطني أو أداء تحية العلم، وإنما مجرد اجتهادات.
ونوه إلى اضطراب توصيف هذا الأمر في اجتهادات العلماء، فمنهم من رأى فيه بدعة ومنهم من قال لا يجوز، ما يدلل على كونه اجتهاداً.
تضارب حول مسألة الوقوف
ورأى مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالجوف في هذا التضارب حول مسألة الوقوف للسلام الوطني الذي ظهر من خلال الصورة أثراً سلبياً، باعتبار الشخصيات الدينية: “قدوة للشباب وللجمهور إلى جانب شدة تأثيرها، ولن نستطيع ترجمة أقوالنا سوى من خلال مواقفنا”.
وتابع قوله: “إن من جلس وللأسف الشديد يمثلون قطاعاً رئيسياً مهماً، وعدم قيامهم للسلام الوطني يجعل لدى العامة شكوكا بهذا الأمر، وهذا أمر غير صائب، فمن مقاصد الإسلام العظيمة اجتماع الكلمة وتوحيد الصف والابتعاد عن أي أمر يشرخ هذه الوحدة”.




Source





التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

التعليقات مغلقة.