الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

“قطار الحرمين” يوضح موعد وشروط الرحلات المجانية للمواطنين

“قطار الحرمين” يوضح موعد وشروط الرحلات المجانية للمواطنين

▪ واتس المملكة:
أعلنت إدارة مشروع قطار الحرمين السريع، أنها ستتيح للمواطنين الراغبين في تجربة قطار الحرمين التسجيل لحجز التذاكر المجانية عبر نقاط توزيع معتمدة في كل من مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة؛ للسفر بين المدينتين المقدستين مرورًا بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية.




وأوضح رئيس هيئة النقل العام، الرئيس العام المكلف للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح بن محمد الرميح، أنه تم الاتفاق مع التحالف المشغل لقطار الحرمين، على إطلاق هذه الرحلات المجانية للمواطنين في نهاية كل أسبوع، حتى بدء التشغيل التجاري المستهدف له أن يكون في شهر سبتمبر القادم، مشيرًا إلى أن أولى الرحلات المجانية المخصصة للمواطنين ستكون في يوم الجمعة 16 رمضان الجاري، وذلك من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة.



وأكد أن هذه المرحلة المهمة تستوجب الحصول على آراء ومقترحات المجتمع السعودي بصفته شريكًا رئيسًا لنجاح المشروع، رافعًا الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، مؤكدًا دور الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لإنجاح هذا المشروع خلال مختلف مراحل تنفيذه.

من جانبه، قال مدير عام المشروع المهندس محمد فدا، إن إدارة المشروع خصصت منافذ لتسجيل الضيوف الراغبين في تجربة الرحلة بين المدينتين المقدستين بالمجان، بدءًا من المدينة المنورة، وستتاح التذاكر في المدينة المنورة عبر جناح أعد خصيصًا في (النور مول) وسيستقبل الزوار بدءًا من يوم الأربعاء 14 رمضان، وسيتم الاعلان لاحقًا عن المواقع المخصصة في مكة المكرمة وجدة.

وأكد أن هذه الرحلات مخصصة لمن لا تقل أعمارهم عن 18 سنة من الجنسين، وتستقبل الضيوف بدون أمتعة، مضيفًا أن مشروع قطار الحرمين السريع يعد أضخم مشروع نقل سككي في المنطقة، وهو قطار كهربائي تصل سرعته الـ 300 كلم في الساعة، ويمر بـ5 محطات على امتداد 450 كلم في كل من مكة المكرمة، المدينة المنورة، مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومدينة جدة، وتبلغ عدد القطارات فيه 35 قطارًا، وكل قطار مكون من 13 عربة، ويستوعب كل قطار 417 راكبًا في الرحلة الواحدة، بطاقة استيعابية تصل إلى 60 مليون راكب في السنة.

Source



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات