الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

شاهد.. أمير الشرقية ‏يُصِر على حضور حفل خريجي جامعة البترول برغم العواصف

شاهد.. أمير الشرقية ‏يُصِر على حضور حفل خريجي جامعة البترول برغم العواصف

▪ واتس المملكة
لم تمنع التقلبات المناخية والرياح الشديدة، التي شهدتها المنطقة الشرقية مساء أمس، أمير المنطقة الأمير سعود بن نايف، من مشاركة طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن فرحة التخرج في العام الدراسي الحالي، وإلقاء كلمة بهذه المناسبة؛ متجاهلاً سقوط عقاله واهتزاز الأعلام من خلفه بفعل الرياح المصحوبة بالأتربة .




ورعى الأمير حفل تخريج الدفعة الثامنة والأربعين من طلاب الجامعة في مختلف الدرجات العلمية (الدكتوراه، والماجستير، والبكالوريوس) للعام 1438- 1439هـ، بحضور مدير ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وأولياء أمور الطلاب.



وأظهر فيديو متداول في مواقع التواصل الاجتماعي، الأمير سعود بن نايف، وهو يلقي كلمته، وسط رياح شديدة، تسببت في سقوط عقاله من على رأسه؛ فيما كانت الأعلام والرايات من خلفه تهتز بشدة وتوشك على السقوط هي الأخرى، وقال مخاطباً الطلاب: “أود أن أقدّم التبريكات لأبنائي الخريجين ولأولياء أمورهم، ويبدو أن الجو بدأ في التغير؛ فعلى بركة الله، وألف مبروك لكم، وشكراً أبنائي”.

وأمسك الدكتور خالد السلطان مدير الجامعة بالميكرفون قائلاً في عجالة: “شكراً للجميع، وألف مبروك الخريجين”، ثم غادر الجميع مكان الاحتفال، ووجّه الطلاب وأولياء أمورهم والمواطنون الشكر والتقدير للأمير سعود بن نايف، على حضوره الحفل وإصراره على إلقاء الكلمة برغم التقلبات المناخية.

وظهر ذلك في هشتاق حمل وسم #سعود_بن_نايف في مواقع التواصل الاجتماعي، وقال مطلق الجلعود تحت الهشتاق نفسه: “قلت شكراً أبنائي، ونحن نقول شكراً #سعود_بن_نايف، وشكراً لحرصك على الحضور برغم سوء الأحوال الجوية، ومن لا يعرف تواضعك عليه أن يشاهد الفيديو”.

ومن جانبه قال الإعلامي خالد البلاهدي: “‏لم تمنع ‫الأميرَ سعود بن نايف قوةُ الرياح واشتداد العاصفة من مشاركة أبنائه الخريجين؛ فأصر على المباركة لهم، وتهنئة أولياء أمورهم؛ هنيئاً لنا بك أباً وأخاً وقدوة يحتذى بها”.

وقال الإعلامي عوض الفياض: “‏المنطقة الشرقية وأبناؤها يعرفون ويلمسون حجم العمل الجبار الذي يبذله أمير المنطقة؛ لكن الجميع يدرك أيضاً أنه رجل لا يغيب أبداً عن مشاركة أبناء المنطقة حتى في أصغر المناسبات، وكثير من الأحيان من دون أي تغطية إعلامية ومن دون أي دعوات”.

كما قال الإعلامي ‫يوسف الغنامي: “ما أجمل هذا الرجل.. وما أجمل تواضعه والتزامه.. كان شامخاً في وجه العواصف”؛ فيما بيّن الصحافي صالح العلياني قائلاً: “كلمة الأمير سعود بن نايف للخريجين، كلمات هادئة ثابتة في يوم عاصف، هيبة في تواضع، قيادة في سمو، ألقى كلمته بصادق العبارات، اعتذر لهم عن الحالة الجوية وكأنه المستضيف؛ فأحيا ابتسامتهم وجدد فرحتهم، واستحق بجدارة إعجابهم وهتافاتهم باسمه”.

وقرض مغرد أطلق على نفسه اسم “البلاهيد” بيتيْ شعر قال فيهما:
طاح العقال وما اهتز راس سعود
شامخاً مثل طويق ما هزت قمته
ما ينحني راسه إلا وقت السجود
مسخراً وقته في خدمة امته

وقال الإعلامي فيصل الشوشان في تغريدة : الأمير سعود بن نايف شخصية قيادية وطنية عظيمة ، كنا ولا زلنا وسنظل نتعلم منها معاني الحب والوفاء والبساطة والتواضع ، حفظك الله وأدام عليك محبة الناس .

فيما قال الشاعر والإعلامي سيف الحارثي بيتين بتواضع سموه :
‏ما همه التحذير من سوء الأحوال
‏رغم العواصف شارك وقال : مبروك
‏سعود تبقى فوق وان طاح العقال
‏يكفيك كل الشعب بالقلب شالوك

وشمل حفل التخريج طلاب الفصل الدراسي الأول والمرشحين للتخرج في الفصل الدراسي الثاني، والفصل الصيفي، والبالغ عددهم (1404) طلاب؛ منهم (1051) طالباً بدرجة البكالوريوس و(293) طالباً بدرجة الماجستير و(60) طالباً بدرجة الدكتوراه.
وكان الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، قد وجّه محافظي المنطقة بالإشراف ومتابعة أداء الأجهزة الحكومية للاهتمام بالمواطنين والمقيمين جراء العاصفة الرملية التي تتعرض لها المنطقة خلال أمس؛ مشدداً على ضرورة توخي الحيطة والحذر في مثل هذه الظروف المناخية.

Source



التعليقات (9 تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات