الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

معتقدات خاطئة عن النوم .. الأمر يختلف كليا من شخص لآخر

معتقدات خاطئة عن النوم .. الأمر يختلف كليا من شخص لآخر

▪ واتس المملكة
فيما يعد مفاجأة مذهلة، دحض خبير النوم الدكتور نيل ستانلي بعض المعتقدات الخاطئة عن النوم، وأبرزها أننا جميعاً نحتاج إلى 8 ساعات من النوم يومياً، موضحاً أن الأمر يختلف كلياً من شخص لآخر.
وإليكم فيما يلي 6 معتقدات خاطئة لطالما شغلت بال كثير من الناس، حسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” عن الدكتور ستانلي عضو جمعية النوم البريطانية وهي كالآتي:
1 – احتياج الإنسان لثماني ساعات من النوم يومياً
أكد ستانلي أن الحاجة إلى النوم تختلف من شخص إلى آخر، فالأفراد جميعاً مختلفون، وتعد الثماني ساعات من النوم هي متوسط الساعات التي يحتاجها الإنسان ولكن من الممكن أن تقل أو تزيد على حسب احتياج كل شخص.
ويمكن تحديد عدد ساعات النوم التي يحتاجها كل شخص بواسطة متابعة الشخص لنفسه ولقدرته على أن يستيقظ نشيطاً ومنتبهاً طوال اليوم.
2 – الإفراط في النوم ضار
من منطلق أن القدر الكافي من النوم هو أمر فردي يختلف من شخص لآخر، فإن الإفراط في النوم قد يكون مثالياً لبعض الناس وبالتالي لا يمكن اعتماد أن النوم لساعات طويلة أمر ضار.
3 – التدرب على تقليل عدد ساعات النوم
بعض الناس يحتاجون بشكل طبيعي إلى النوم لساعات أقل من الآخرين، وهذا أمر وراثي إلى حد كبير، لكن بالنسبة لمن تحتاج أجسامهم إلى عدد ساعات أطول من النوم فإن التدريب على تقليل النوم أمر ضار جداً لصحتهم.
فمن المرجح أن يؤثر الحصول على ساعات نوم أقل مما تحتاجه، سلباً على الأداء والمزاج، كما يرتبط الحرمان الجزئي الطويل من النوم بزيادة مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض بما في ذلك أمراض القلب والاكتئاب والسكري والسمنة.
4 – النوم على أسرة منفصلة يعني توتر العلاقة الزوجية
كثير من الناس ينعمون بنوم أفضل بجوار شريك حياتهم، لكن 50% من اضطرابات النوم يسببها شريك فراشك، لذا يفضل آخرون النوم بمفردهم.
وهذا الأمر لن يؤثر سلباً على حد قول ستانلي، على علاقتكم بشركاء حياتكم بل على العكس قد يحسنها، لأنه من خلال النوم بشكل أفضل ستكون أكثر سعادة وأقل توتراً وإرهاقاً واستياء من شريك حياتك.
5 – تعويض النوم في عطلة نهاية الأسبوع
يظن كثير من الناس أنه بإمكانه تعويض ما فاته من النوم الجيد خلال الأسبوع بالنوم لساعات طويلة في عطلة نهاية الأسبوع، لكنه أمر غير صحي حسب الدراسات لأنه يحدث اضطراباً في نمط النوم ويجعلك تستيقظ غير نشيط صباح بداية الأسبوع وتستمر المشكلة.
6 – الشخير أثناء النوم أمر مزعج لكنه غير مقلق
كثير من الناس رجالاً ونساء يصدرون صوتاً مزعجاً أثناء النوم ليلاً، ويرتبط الشخير في بعض الأحيان بتناول الكحول أو زيادة الوزن.
وإضافة إلى أن الشخير المنتظم يزعج شريك الفراش، فإن الشخير المتكرر بصوت عال مع توقف مؤقت في التنفس يعد اضطراباً خطيراً في النوم يجب علاجه.

المصدر المناطق





تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close