الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية
سناب شات

>> انقر هنا << لمتابعتنا


“ما خلف الكواليس لا يعلمه الكثيرين” .. “تركي الفيصل” : أوباما “مدلس”.. توافق مع الملك بشأن إيران وكان يضمر شيئًا آخر!

“ما خلف الكواليس لا يعلمه الكثيرين” .. “تركي الفيصل” : أوباما “مدلس”.. توافق مع الملك بشأن إيران وكان يضمر شيئًا آخر!



كشف رئيس المخابرات الأسبق، الأمير تركي الفيصل، عن أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كان يضمر حقيقة تعامله مع إيران، رغم أنه أعلن توافقه في وجهات النظر مع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، متهمًا إياه بـ “التدليس” والتعامل مع الملف الإيراني بازدواجية.


وأوضح “الفيصل” خلال حلقة خاصة مع برنامج “حوار دبلوماسي” على قناة روتانا خليجية، أن ازدواجية “أوباما” تتضح في تعامله مع الاضطرابات التي حدثت بمصر وتونس وحينها دعا الزعامات للتنحي، وتعامى عما حدث بإيران، إضافة إلى أنه حاول تطبيع العلاقات مع إيران وسكت عن قمع نظامهم للثورة الخضراء.


وأشار إلى أنه لم يساند سوريا بل سمح لإيران بالتمدد في العراق، مؤكدًا أن التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب كان يجب أن يحدث منذ سنوات، وقيادة المملكة لهذا التحالف أمر طبيعي، مضيفًا: “الملك سلمان لمس أن المملكة في حاجة لتواصل سريع مع ترامب، ولقاء ولي ولي العهد بترامب جاء في الوقت المناسب، كما أن إيران تحاول فرض نفسها كبلد دخيل في المجتمع العربي”.


وفيما يخص الانتخابات الأمريكية، أضاف: تمويل مرشحي الرئاسة يشوبه “الفساد المقنن”، مؤكدًا أن اللوبي الإسرائيلي يقدم مساعدات مادية لأغلب الجهات الهامة، ويقدم الرشوة المقننة لمرشحي الرئاسة، مضيفًا: منذ أحداث سبتمبر ومؤسسات الرأي العام الأمريكي تنظر إلى الإسلام نظرة “دونية”.

Source 



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close