أعلن معناprivacyDMCAالبثوث المباشرة

اختتام ملتقى التمهير العدلي الطلابي بجامعة الملك فيصل

اختتام ملتقى التمهير العدلي الطلابي بجامعة الملك فيصل

▪︎ واتس المملكة

.



احتفت جامعة الملك فيصل أمس، باختتام ملتقى التمهير العدلي الطلابي الأول لطلبة كلية الحقوق الذي أقيم في رحاب الجامعة خلال الفترة من 12 – 27 محرم الحالي بالتعاون بين الجامعة ممثلة في مركز الدراسات والاستشارات القانونية ومركز التدريب العدلي، بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، ومدير عام مركز التدريب العدلي الدكتور فارس بن محمد القرني وعدد من المسؤولين من الجانبين .

وعدّ الدكتور العوهلي، الملتقى تجربة تدريبية ناجحة لشراكة بين الجامعة مع وزارة العدل ممثلة في مركز التدريب العدلي، لإكساب الطلبة المعارف والاتجاهات والمهارات المتعلقة بالأحكام القضائية، والعقود النظامية، والاستشارات القانونية بأنظمتها المستحدثة، منوهاً إلى استمرار هذه الشراكة للتوسع في البرامج التدريبية، وتعظيم أثرها.

من جانبه، أشار الدكتور القرني، إلى أن رسالة مركز التدريب العدلي ترتكز على رفع كفاءة الممارسين العدليين من خلال توفير برامج نوعية وتمكين الشركاء باطار معرفي ومعايير حاكمة، حيث يسعى المركز لتحقيق رؤيته في أن يكون مرجعاً فنياً ومعيارياً رائداً ومزوداً متميزاً في التأهيل والتدريب العدلي، منوهاً بدور المركز في تأهيل القدرات البشرية بالمنظومة العدلية بما ينسجم مع التقدم الشمولي فيها وتحقيق التطلعات بما يواكب رؤية المملكة 2030 من خلال تقديم أفضل الخبرات والأدوات التي لها دور هام في نقل المعرفة في المجال العدلي، وتجويد المخرجات التدريبية .

ويهدف الملتقى إلى إكساب المشاركين المعارف والاتجاهات والمهارات والإحاطة بمكونات الحكم القضائي وخصائصه وآثاره ومعرفة ماهية العقود النظامية والاستشارات القانونية من حيث مفهومها وخصائصها وأنواعها والإلمام بمنهجية وأدوات القراءة التحليلية وتوظيف تطبيقات المعرفة المتصلة بالحكم القضائي وتنزيلها على الأمثلة الواقعية العملية وإجادة دراسة العقود النظامية والاستشارات القانونية وتحليلها وصياغتها، إضافةً إلى تطبيق أدوات منهجية عملية لقراءة المحتوى القانوني قراءة تحليلية وتبني منهجيات وأدوات التمهير القانوني المتصلة بالحكم القضائي والتزام معايير وضوابط دراسة العقود والاستشارات القانونية وصياغتها وتمثل منهجية وأدوات القراءة التحليلية.

● تنويه لزوار الموقع (الجدد) :- يمكنك الإشتراك بالأخبار عبر الواتساب مجاناً انقر هنا ليصلك كل ماهو جديد و حصري .

Source almnatiq