حبس ممرضة هندية في أول يوم لها بالمملكة


للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
ارسل كلمة “اشتراك” للرقم 00966535549106
أخبار حصرية - منوعات - فيديو - صور



image

تسببت مفاجأة غير سارة كانت في انتظار ممرضة هندية انتقلت إلى المملكة للعمل لدى أحد المستشفيات الخاصة بالمملكة بموجب عقد قانوني حصلت عليه الممرضة عن طريق إحدى شركات التوظيف المرخصة في الهند في ضياع فرصة الممرضة بالحصول على وظيفة بالمملكة.
وذكرت صحيفة “ديكان كرونيكال” الهندية (19 نوفمبر 2016)، أن السلطات السعودية بمطار الرياض اضطرت لحبس ممرضة هندية، أتت للعمل لدى أحد المستشفيات الخاصة بالمملكة، داخل المطار لمدة ثلاثة أيام إلى أن تمكنت السلطات الهندية من إعادتها وذلك بسبب محاولتها دخول المملكة بتأشيرة منتهية منذ عدة أشهر.
وقالت الصحيفة إن الممرضة الهندية تمكنت من الحصول على عقد عمل قانوني مع المستشفى السعودي الألماني بالرياض بعد أن ساعدتها شركة توظيف هندية، NORKA-Roots، في الحصول على العقد في أكتوبر 2015.
وأوضحت الصحيفة أن الممرضة الهندية لم تتمكن من الحصول على تذكرة رحلة الطيران التي تقلها إلى المملكة إلا في (1 نوفمبر 2016)، بالرغم من أن تأشيرة الدخول التي حصلت عليها من السفارة السعودية صالحة لمدة 90 يوما فقط لا غير من تاريخ الإصدار.
وأشارت الصحيفة إلى أن الممرضة الهندية التي كانت تقود تجربة السفر جوا لبلد أجنبي للمرة الأولي في حياتها شعرت بالفزع والخوف الشديد حين وجدت أن السلطات السعودية منعتها من الدخول للمملكة في الساعات الأولى من صباح يوم (2 نوفمبر 2016). وأكدت الصحيفة أن المسؤولين بقسم الجوازات قاموا باحتجاز الممرضة وساعدوها على التواصل مع إحدى المنظمات التطوعية التي تستطيع الاتصال بمكتب التوظيف الذي قدم لها عقد العمل في المملكة.
وأكدت الصحيفة أن المتطوعين الهنود حرصوا على توفير الطعام اللازم للممرضة الهندية إلى أن عادت مرة أخرى إلى الهند في (4 نوفمبر 2016). ونقلت الصحيفة عن الممرضة قولها “لقد كانت تجربة مرعبة للغاية أن يتم احتجازك في بلد أجنبي”.
ولفتت الصحيفة إلى أن شركة التوظيف تكفلت بنفقات رحلة الطيران التي أعادت الممرضة الهندية لذويها وستعمل الشركة- أيضا- على التواصل مع المستشفى السعودي لتصدر طلب إصدار تأشيرة جديد للسيدة الهندية حتى تتمكن من العودة للعمل بالمستشفى السعودي بحسب صحيفة عاجل.

Source

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

  1. ابوحاتم

    وأكدت الصحيفة أن المتطوعين الهنود حرصوا على توفير الطعام اللازم للممرضة الهندية إلى أن عادت مرة أخرى إلى الهند في (4 نوفمبر 2016).

    كيف الكلام هذا …. الحرمه محتجزه رسمي وفي مكان رسمي والمتطوعين الهنود هم اللي يفزعون لها بالطعام

    الرد
  2. أبو سامر

    وحدة بوحدة الهنود راح يردون انتبهوا أيها السائحين في الهند من تاشرتكم وخلافه من أعقد الدول السفر اليها الهند التفييز لابد من حضور وتبصيم

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *