الرئيسية
الفجر
5:20 صـ
الشروق
6:28 صـ
الظهر
11:47 صـ
العصر
2:46 مـ
المغرب
5:06 مـ
العشاء
6:13 مـ
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض الاثنين 22 ربيع الأول 1439 هـ
مـجـانـا ً مـجـانـا ً مـجـانـا ً

لتصلك الرسائل على الواتساب
ارسل كلمة “اشتراك” عبر الواتساب للرقم 00966557823006
أخبارعاجلة-أوامر ملكية -حصريات-منوعات فيديو-صور-صحة-تقنية-وظائف ...والكثير


احدث الأخبار

واتساب: التطبيق سيتوقف عن هذه الهواتف بعد 20 يوماً في ثالث حكم.. “الإدارية” تقضي بإلزام “العقاري” بإقراض المستفيدين على النظام السابق بالأرقام.. نسبة المتملكين والمؤجرين لمساكن في السعودية.. والمناطق التي يزيد فيها التملك طالبة تضع مولودها داخل قاعة الاختبار بعد أن فاجأها المخاض بجامعة تبوك شاهد: الأمير محمد بن نايف يدفع كرسي والدته المتحرك بعد خروجها من المستشفى شاهد.. شاب يسرق جوال فتاة من يدها أثناء انتظارها أمام أحد المحلات 7 ضوابط لإتمام زيجات القاصرات.. والشروط ستطبق على الأجنبيات المتزوجات في المملكة “العقاري” يبدأ تقديم الدعم لمستفيدي “التمويل القائم” خلال أسبوعين فيديو متداول رائع لصديق يفاجئ صديقه بجوال آيفون  هدية لأولياء الأمور شاهد “كيف يتقي أبنائك الطلاب برد الشتاء” وزارة العمل تلزم الأفراد إصدار بطاقة مسبقة الدفع لرواتب العاملة المنزلية  “حماية المستهلك” تقدم عدة نصائح عن أنواع الدفايات المنزلية قبل الشراء.. وتحذر من أول أكسيد الكربون مقطع فيديو قبل اغتيال علي عبدالله صالح يحير الجميع  تعرف على جميع السلع والخدمات الخاضعة لضريبة القيمة المضافة  رسالة تحذيرية شديدة لكل مستخدمي هواتف “آيفون” قبل “الكارثة”

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ حكم القصاص في الأمير تركي بن سعود الكبير

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ حكم القصاص في الأمير تركي بن سعود الكبير

روى الدكتور محمد المصلوخي إمام وخطيب جامع الصفا، تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ حكم القصاص في الأمير تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير أمس الثلاثاء لقتله عادل بن سليمان المحيميد، واللحظات العصيبة التي عاشها ذوو القاتل والمقتول.



وقال الدكتور المصلوخي، إن ذوي القاتل ودّعوه لآخر مرة مساء يوم الإثنين في سجنه في مشهد مؤثر، وبعدها قام الجاني بتأدية صلاة الليل وقراءة القرآن حتى صلى الفجر، قبل أن يأخذه السجان في السابعة صباحاً.



وأضاف أن الجاني لم يستطع كتابة وصيته بيده فكتبها عنه غيره، ثم اغتسل ونقل إلى ساحة تنفيذ القصاص في الصفاة في نحو الحادية عشرة صباحاً، مشيراً إلى أنه حضر لساحة القصاص عشرات الأمراء وعدد من الوجهاء وكبار عائلة المحيميد للشفاعة وإقناع والد القتيل بالتنازل إلا أنه رفض وأصر على تنفيذ القصاص.

وتابع المصلوخي: “في ساحة القصاص وضعت مئات الملايين في أيادي والد عادل المحيميد ورفضها وطلب تنفيذ حكم شرع الله”، مشيراً إلى أن الأمير فيصل بن بندر تدخل بعد صلاة الظهر بالشفاعة لدى والد القتيل إلا أنه أصر على تنفيذ الحكم.

وأضاف عبر حسابه في “تويتر”، أن السياف حضر في الساعة 4.13 عصراً وتم تنفيذ القصاص بحضور والد المجني عليه، الذي لم يظهر عليه أية تعابير، في حين دخل والد الجاني في نوبة بكاء شديدة وسط تأثر الحضور.

Source