الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

الحقائق تصدم الإعلام القطري في قضية خاشقجي.. الأمن التركي أكد تفتيش طائرة سعودية خاصة يوم اختفاءه وعدم العثور عليه

الحقائق تصدم الإعلام القطري في قضية خاشقجي.. الأمن التركي أكد تفتيش طائرة سعودية خاصة يوم اختفاءه وعدم العثور عليه

▪ واتس المملكة:

بعد أيام متلاحقة من الترويج للشائعات والأكاذيب غير المسندة بوقائع، بدأت الحقائق تظهر على السطح لتفند مزاعم الإعلام القطري في قضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول.

إعلام قطر والذي كال التهم يمينا ويسارا للمملكة في قضية اختفاء خاشقجي بعد دقائق من خروجه من مقر القنصلية السعودية في اسطنبول، فوجئ اليوم بتصريحات رسمية للأمن التركي والسياسيين الأتراك وجهت ضربة في مقتل لأكاذيبهم.

وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء نقلت اليوم الثلاثاء عن أجهزة الأمن التركية تأكيدها قيامهم بتفتيش طائرة خاصة سعودية في يوم اختفاء خاشقجي ولا أثر له.

وأوضح الأمن التركي أنه سمح للطائرة السعودية بالمغادرة لعدم وجود أي صلة باختفاء خاشقجي.

بدوره، تراجع مستشار الرئيس التركي ” ياسين أقطاي”، عن تصريحاته بشأن مقتل الصحافي “جمال خاشقجي”، وقال في لقاء تلفزيوني “تراجعت عن هذا القول، لابد أن نتحدث بشكل أكيد، وبدون دليل يجب أن لا نتحدث”.

ولم يستبعد أقطاي، في لقاء تلفزيوني، وجود ما أسماه “مؤامرة من طرف ثالث” لتعكير العلاقة السعودية التركية، مضيفا “القضية لا تفيد المملكة ولا تركيا”.

وأشار اقطاي إلى وجود ورطة تركية وبحث عن الخروج من أزمة خاشقجي مع محاولة تبرئة الاخوان وقطر وأردوغان من اختفاء المواطن السعودي.

تصريحات المسؤول التركي ترافقت قيام مفتشين أتراك بجولة داخل مقر القنصلية في اسطنبول وتأكدوا من عدم وجود خاشقجي على الإطلاق داخل القنصلية وذلك بعد أيام من جولة مماثلة لوسائل اعلام غربية، اتضح من خلالهما صحة الرواية السعودية في تلك القضية.

بالإضافة لذلك فإن جهود الإعلام القطري لتصعيد القضية على المستوى الدولي لم ترق للمتسوى المطلوب بالنسبة لهم، وبالرغم من إبداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قلقه من اختفاء خاشقجي، إلا أنه نفى وجود أي معلومات لديه حول تلك القضية، أو تحدثه مع المسؤولين السعوديين، في ذلك الموضوع بما يوحي إلى عدم وجود أدلة ولو ضمنية تظهر وجود علاقة للمملكة باختفاء خاشقجي.

هذا ويتواصل ظهور الأدلة التي تبرئ ساحة المملكة من قضية خاشقجي، لتوجه ضربات متتالية لجهود قطر وأذرعها الإعلامية للإساءة وتشويه صورة المملكة.



تنبيه
عزيزي الزائر نأسف لا تستطيع تصفح الموقع يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.
Close