الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية

المال مقابل التواصل الاجتماعي.. دولة تطبق ضريبة غريبة على مواطنيها

المال مقابل التواصل الاجتماعي.. دولة تطبق ضريبة غريبة على مواطنيها

▪ واتس المملكة:
اصطدمت مواقع التواصل الاجتماعي ببعض الدول التي رأت أن تقنين استخدامها هو ضرورة ملحة لتنظيم حياة المواطنين، فيما ذهبت بعض الدول نحو الاستفادة المادية من الاستخدام المستمر لتلك المنصات التقنية العالمية، والتي باتت من الأنشطة الرئيسية للإنسان في يومه العادي.
ووفقًا لما ورد في موقع ذا ناشونال الكينية المعنية بشؤون إفريقيا، فإن البرلمان الأوغندي أقر بصفة رسمية فرض ضرائب مباشرة على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، بما يسمح للبلاد بالاستفادة المادية من الزخم الخاص بالتعامل مع هذه المنصات الشهيرة.
وأشارت الصحيفة المعنية بشؤون القارة السمراء إلى أن القرار تم تطبيقه فعليًا ابتداءً من يوم الأحد الماضي، حيث تم فرض نصف دولار كضريبة على مستخدمي منصات وسائل الإعلام الاجتماعية الشائعة التي تشمل واتساب وفيسبوك وقوقل وهانغ أوت وياهو ماسنجر وإنستغرام ويوتيوب وغيرها.
وتفرض الحكومة في أوغندا ضرائب على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مسبق، بمعنى أنها لن تتيح تلك المنصات لمستخدمي شبكات الإنترنت، إلا بعد تسديد هذا الاشتراك، وهو الأمر الذي كان قد جاء بناء على توصية من قبل الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.
واهتز عرش منصات التواصل الاجتماعي بشدة خلال الفترة الماضية، لا سيما بعد أن تكشفت العديد من القضايا الخاصة بتسريب بيانات المستخدمين الخاصة إلى العديد من الكيانات البحثية والإعلانية، وذلك في إطار السياسة التجارية التي تتبعها العديد من وسائل التواصل الاجتماعي، على رأسها فيسبوك وواتساب.






Source



التعليقات (4 تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات