الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية
دام عزك يا وطن

اليوم الوطني السعودي 88


تطبيقات بمتجر أبل تنتهك خصوصيتك وموقعك الجغرافي

تطبيقات بمتجر أبل تنتهك خصوصيتك وموقعك الجغرافي

▪ واتس المملكة:
بدأت شركة أبل في اتخاذ إجراءات صارمة ضد التطبيقات الموجودة بمتجرها أب ستور، والتي تشارك بيانات المستخدمين الخاصة بمواقعهم الجغرافية مع تطبيقات الطرف الثالث دون موافقة صريحة منهم.




وحسبما جاء في التقارير الأخيرة، فإن شركة أبل قامت بحذف هذه التطبيقات التي تشارك بيانات المواقع الجغرافية للمستخدمين، وأرسلت رسائل بريد إلكتروني لمطوري هذه التطبيقات تحذرهم من تورطهم في إرسال بيانات المستخدمين الخاصة بمواقعهم لتطبيقات الطرف الثالث.



كما أكدت عليهم بضرورة أن يقوموا بالتخلص من أي أكواد برمجية أو إضافات أو حزم SDK داخل تطبيقاتهم التي تساعد على مشاركة الموقع الجغرافي بدون موافقة واضحة من المستخدم ثم إعادة إرسال تطبيقاتهم للمراجعة.

واشترطت أبل في سياسات وقواعد قبولها لتطبيقات المطورين ووجودها على متجر تطبيقاتها آب ستور Appstore، أن يكونوا أكثر وضوحًا في طلب الإذن لجمع بيانات المواقع الخاصة بالمستخدمين، وكذلك أن يكشفوا عن طبيعة وهوية شركات الطرف الثالث التي يرسلون لها تلك البيانات.

وتضع أبل أيضًا قيودًا على كيفية استخدام البيانات المجمعة بعد مشاركتها مع جهات خارجية حيث صرحت الشركة بما يلي: “لا يجوز استخدام البيانات التي يتم جمعها من التطبيقات أو مشاركتها مع جهات خارجية إلا في الأغراض التالية وهي: تحسين تجربة المستخدم أو تحسين أداء البرامج والأجهزة المرتبطة بالتطبيق أو خدمة الإعلان وذلك وفقا لاتفاقية ترخيص برنامج مطوري التطبيقات”.

وتأتي حملة الملاحقة الجديدة من شركة أبل ضد هذه التطبيقات في الوقت الذي تتحول فيه صناعة التكنولوجيا إلى الالتزام بشروط وبنود قانون الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات الجديد GDPR، والذي سيدخل حيز التنفيذ بالكامل في 25 مايو/أيار الحالي.

وعلى الرغم من أن شركة أبل دائمًا ما تركز على الخصوصية، إلا أنها تتطلع أيضا إلى ضمان التزام مطوري التطبيقات بخصوصية بيانات المستخدمين.

وبالنظر إلى الخلافات الأخيرة المتعلقة بالخصوصية المحيطة بفيسبوك وغوغل (لا سيما فضيحة كامبريدج أناليتيكا التي حصلت على بيانات 87 مليون من مستخدمي فيسبوك لأهداف سياسة) ، تحولت شركة أبل إلى التأكيد على خصوصية معلومات المستخدمين بشكل أكبر. ويبدو أيضًا أنها تريد تجنب الفضائح المحتملة بسبب التطبيقات في متجرها App Store التي تشارك بيانات موقع المستخدمين لأطراف ثالثة.

وتمتلك أبل أيضًا عددًا من أدوات الخصوصية الجديدة التي ستكون متاحة للمستخدمين في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي والبلدان الأخرى بحلول الوقت الذي يدخل فيه قانون الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات الجديد GDPR حيز التنفيذ بالكامل. وتتضمن هذه الأدوات صفحة ويب جديدة لإدارة معرّفات آبل Apple IDs، بما في ذلك ميزة تتيح للمستخدمين تنزيل نسخة من جميع بياناتهم المخزنة لدى الشركة، وشاشات البداية الجديدة التي تشرح طرق الخصوصية الخاصة بالشركة وكيفية استخدام التطبيقات الفردية للبيانات.

source