الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


خلال 24 ساعة.. قطر تنتفض رعبًا من ولي العهد فتهاجمه بأبواقها الإعلامية

خلال 24 ساعة.. قطر تنتفض رعبًا من ولي العهد فتهاجمه بأبواقها الإعلامية

▪ واتس المملكة
يبدو أن النظام القطري الداعم للإرهاب ، لم يتمكن من تمالك نفسه أمام إنجازات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ، ولي العهد الأمين– حفظه الله – ، حيث بات حديث الصباح والمساء الشاغل لكل ذيل من ذيول تنظيم الحمدين .
فخلال 24 ساعة فقط ؛ امتلأ موقع الفيديوهات الشهير ” يوتيوب ” مجموعة من مقاطع الفيديو لحلقات البرامج المذاعة على قنوات يملكها المرتزقة الداعمين للإرهاب القطري في المنطقة العربية ، والتي كان محور حديثها عن سمو ولي العهد ، في محاولة حاقدة للتشويش على علاقاته مع الخارج وإنجازاته المثمرة والتي تتجه نحو التقدم والإصلاح في كافة المجالات ، وهو ما لم تتمكن الدوحة من تحقيق جزء منه حتى الآن .
فبدلًا من أن ينشغل مرتزقة هذا النظام الفاسد بالتفكير في حلول إصلاحية ومستقبلية لحل الأزمة ، لجأوا إلى تضليل عقول المشاهدين وغسلها بما يتفق مع آرائهم العدوانية ، والتي كان أحد أبطالها سعد الفقيه ، المعارض الذي انهالت عليه الريالات القطرية لتغيب عقله ، ويتجه في محاولة فاشلة لاجدوى منها إلى إثبات فشل زيارة سمو الأمير محمد بن سلمان إلى أمريكا ، في الوقت الذي حظي فيه سموه باستقبال حافل وثقته الصور ومقاطع الفيديو والاتفاقيات المشتركة التي تم توقيعها بين البلدين ، وهو ما يؤكد بطلان الاتهامات التي وجهت إلى سموه والتي لا أساس لها من الصحة .
واستكمالًا للمسرحية التي دفع بها قطر حلفائه ليغزو مواقع التواصل بها خلال 24 ساعة فقط ، كان هناك هجومًا ملحوظًا وغير مبرر من محمد المسعري ، المعارض الذي وجد مصلحته الشخصية والمادية مع نظام قطر الفاسد ، حيث حاول أن يؤكد على فكرة سقوط محمد بن سلمان وانهيار عهده ، في الوقت الذي تمكن فيه سمو الأمير وبالدليل القاطع الذي يشهد عليه العالم ، أن يصبح فخر الأمة العربية بعدما بنى مستقبل الدولة وسار على نهج الرؤية التي تعمل عليها قيادة المملكة الرشيدة وتسير على خطاها لتحقق أهدافها المنشودة .
وتوالت الروايات والمسلسلات التي سرد النظام القطري السيناريو الخاص بها ، والتي كان مضمونها ذو أهداف واضحة لم تكن وليدة الصدفة ، حيث كانت رسائلها التي لاتحمل مادة هادفة تستهدف سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وإنجازاته في الولايات المتحدة ، من خلال تحريف تصريحاته ومحاولة لقلب الرأي العام عليه ، ولكن الرد الأقوى من كل هذه الخرافات القائمة على أوهام هو تجاهل سمو ولي العهد الأمين لهؤلاء ، ليطبق الحكمة الشهيرة ” الكلاب تعوي والقافلة تسير ” ، لأن هذا الهجوم المدبر إن دل على شئ يدل على قوة شخصية سموه والتي جعلتهم ينتفضون رعبًا من تحطيمه لطموحاتهم الشخصية ومخططاتهم الإرهابية داخل المنطقة العربية وفي المملكة على وجه التحديد .






المصدر صدى



التعليقات (لا توجد تعليقات) اضف تعليق

لا توجد تعليقات