الرئيسيةاشترك بالواتساب لتصلك الرسائلأعلن معناسياسة الخصوصية
اضـغـط هــنا

لتصلك الرسائل على الواتساب ✆ ((مـجـانـاً))
{أخبار - حصريات - منوعات - فيديو - صور- اوامر ملكية - صحة - تقنية - وظائف}


تفاصيل اختطاف السعودي “علي البشراوي” في لبنان

تفاصيل اختطاف السعودي “علي البشراوي” في لبنان


▪ واتس المملكة 





كشفت مصادر محلية تفاصيل اختطاف المواطن السعودي علي البشراوي، في لبنان، الجمعة (10 نوفمبر 2017).




وأوضحت المصادر أن البشراوي من مواليد عام 1985م، واختطف من منزله مساء الخميس (9 نوفمبر 2017)، في جوار أدما، وذلك بعد أن تم استدراجه من قبل مجهولين إلى خارجه. وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.


وأبلغت زوجة السعودي المخطوف (فصيلة غزير- سورية الجنسية) عن غيابه، لتتلقى اتصالًا ظهر الجمعة من خاطفيه يطلبون فيه فدية مالية.


وتتولى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبنانية التحقيقات في الحادثة، بعدما أكّد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، بنفسه المعلومات المتداولة إعلاميًّا بشأن اختطاف “البشراوي”، دون أن يفصح عن أية معلومات إضافية بشأن هوية الخاطفين وأهدافهم، حسبما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية، وسط تداول أنباء عن انتمائهم إلى حزب الله الإرهابي.


واستبق المشنوق تأكيده، الجمعة (10 نوفمبر 2017)، بتغريده نشرها -عبر حسابه الموثق على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)- شدّد فيها على أن أمن السعوديين في لبنان “خط أحمر”. مؤكدًا أنه لن يسمح باستغلال الأزمة السياسية لتعكير الأجواء.


وأضاف: “سلامة وأمن مواطني السعودية وجميع الرعايا العرب والأجانب أولوية لسلطات لبنان مؤسساته (…) والأجهزة مستنفرة للحؤول دون استغلال الظرف السياسي”.


وكانت مصادر بقوى الأمن الداخلي اللبنانية قد أفادت بتحديد العثور على سيارة السعودي المختطف عند “مستديرة طبرجا” بمحافظة جبل لبنان.


كما أكدت إذاعة “جرس سكوب” اللبنانية على حسابها في موقع “تويتر”، أن البشراوي خُطف مع سيارته (BMW-X6)، وأن قيمة الفدية التي طلبها الخاطفون تبلغ مليون دولار.


جدير بالذكر أن الأوضاع في لبنان عادت إلى التوتر مرة أخرى، بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، استقالته من الرياض ظهر السبت (4 نوفمبر 2017)، ملمّحًا إلى تعرضه لمحاولة اغتيال بدعم إيراني، وتواتر المعلومات عن ضلوع حزب الله الإرهابي في إمداد الإرهابيين الحوثيين بصواريخ استهدف إحداها الرياض مساء اليوم التالي، الأحد (5 نوفمبر 2017).


Source