الكشف عن أسرار جديدة في قضية وفاة الرئيس ياسر عرفات

شارك الصفحة مع اصدقائك عبر




▪ واتس المملكة 

روى عضو المجلس الثوري لحركة فتح عدلي صادق بشاهدته حول اغتيال الزعيم الراحل ياسر عرفات، مؤكداً أن التحقيق توصل إلى الحلقة الأخيرة التي يستحيل قبلها حسم الأمر.


وكشف صادق، خلال لقاء مع تلفزيون الغد أن كافة خيوط التحقيق تشير إلى أن عرفات سُمم عن طريق طبيب أسنان، وعندما تم التقصي عن هذا الطبيب وجد مقتولاً في شقته وانقطع الحبل هنا.


وشدد على أنه يجب أن يفتح التحقيق مرحلة جديدة ربما تكون عصية على الجهة المحققة، ورأى أن الجهة التي تحقق غير قادرة على متابعة هذا الأمر لأنه يحتاج إلى حضور الطرف الإسرائيلي وأن يتم التحقيق معه، خاصة أنه بعد مقتل طبيب الأسنان ظهرت خيوط جديدة ممتدة تجاه الإسرائيليين.


وأضاف أن واشنطن استدعت بعض الضباط الفلسطينيين الكبار، منهم من توفاه الله ومنهم من يزال حياً، وطلبوا من عرفات أن يغادر إلا أنه رفض، مشدداً على أن إدانة إسرائيل في هذه القضية لا يحتاج إلى ذكاء أو تأويلات وهو أمر بديهي.


يذكر أن عرفات توفي في 11 نوفمبر 2004 خلال تلقيه العلاج في مستشفى عسكري في باريس. وقال الأطباء الفرنسيون، إن الوفاة كنت نتيجة نزيف دماغي وسط اتهامات فلسطينية لإسرائيل باغتياله.


Source 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله