بعد اكتساء جبالها ووديانها بالخضار.. عسير تتهيأ لاستقبال المصطافين

▪ واتس المملكة:

.
اكتست جبال منطقة عسير ووديانها بالخضار وذلك عقب الأمطار التي شهدتها المنطقة بفضل الله تعالى منذ مطلع شهر رمضان المبارك، حيث أخذت الأعشاب الخضراء تنمو على مساحات كبيرة من المنطقة لتلفت نظر زوّار عسير من المصطافين الذين بدأوا يتدفقون إليها من داخل المملكة وخارجها منذ بدء الإجازة الدراسية لهذا العام.
وبمتابعة ميدانية من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس لجنة التنمية السياحية استنهضت مختلف الإدارات المعنية بالسياحة جهودها لتقديم أفضل الخدمات لزوار المنطقة، في حين قامت أمانة عسير الأيام الماضية بتهيئة وإعادة جماليات المواقع السياحية ومنها مشروعات أرصفة وتزيين وإضاءة وسفلته وتجهيز الحدائق العامة بخدماتها وإنشاء أخرى.
وقدمت الأمانة الفرص السياحية المهيأة للاستثمار السياحي وتعتزم تقديم كل التسهيلات للعمل السياحي في المنطقة بينما أولت الإدارة العامة لشؤون الزراعة اهتمام بمتنزهات المنطقة التي تتدرج تحت مهامها ، حيث بدأت في إعادة تهيئة متنزه الملك عبدالعزيز بالسودة..، ومواقع أخرى بالتعاون مع أمانة عسير في تقديم خدمات سياحية متكاملة .
وتسعى الجهات ذات العلاقة بالعمل السياحي في عسير إلى تنظيم وتقديم فعاليات متنوعة وجديدة وتجهيز مواقعها ما بين مسرح المفتاحة، ومركز الملك فهد الثقافي،وشارع الفن، ومتنزه السودة والحبلة، علاوة على الأسواق التجارية التي ستنطلق فعاليات البعض منها أول أيام عيد الفطر المبارك.
وتمتلك منطقة عسير مقومات سياحية متنوعة جعلتها تتصدر قائمة الاهتمام لدى الزوار وعشاق الطبيعة، منها موقعها الجغرافي ، والتنوع المناخي، والطبیعة الساحرة ، والمواقع الأثرية والتاريخية ، والمتنزهات الوطنية ، والمشروعات التنموية، والفنادق والمنشآت السیاحیة ،والثقافة والموروثات الشعبیة، و شبكة الطرق المترابطة .
وتنفرد منطقة عسير بسياحة التراث إذ تحتضن العديد من القرى الأثرية والأحياء القديمة ، إضافة إلى أكثر من 35 متحفاً تعرض أمام الناس التراث الثقافي والحضاري للمنطقة.

Scroll to Top